قضية الطفل “المحتجز” في مكناس.. وكيل الملك ينفي وجمعية تؤكد

كتب بواسطة على الساعة 1:05 - 23 نوفمبر 2017

نفى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في مكناس احتجاز طفل، عمره 7 سنوات، من طرف والده في ضيعة نواحي المدينة.
وجاء في بلاغ للوكيل العام للملك، اليوم الأربعاء (22 نونبر)، أنه فور تداول بعض مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية واقعة احتجاز الطفل المذكور، نسبة إلى إحدى الجمعيات العاملة في مجال حماية الطفولة، بادرت النيابة العامة، فور توصلها بشكاية من طرف هذه الجمعية، إلى فتح بحث للتأكد من صحة الوقائع المذكورة.
وحسب البلاغ ، فقد انتقلت عناصر الدرك الملكي، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، رفقة المشتكية، إلى عنوان والد الطفل المعني، حيث تمت معاينة وجوده في بهو المنزل “وهو يتحرك بكل حرية غير مقيد ولا محتجز، وليست عليه آثار ظاهرة للقيود”، مضيفا أنه تقرر عرض الطفل على خبرة طبية ومواصلة الأبحاث من أجل الوقوف على حقيقة الأمر.
وكانت جمعية “ماتقيش ولادي” كشفت احتجاز طفل، وتعرضه للعنف بالضرب بواسطة سلسلة حديدية وسكين وأنبوب بلاستيك، إضافة إلى الركل والرفس وهو مقيد اليدين بواسطة سلك حديدي. وأوضحت، في بلاغ لها، أنها انتقلت، يوم أمس الثلاثاء (21 نونبر)، إلى منطقة الحاج قدور ضواحي مدينة مكناس، وبالضبط “فيرمة موني”، إثر مكالمة هاتفية من فاعل خير، تفيد بوجود طفل محتجز من طرف والده الذي يعرضه للعنف والتعذيب.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد