البام كيقلي السم للبيجيدي: فاجعة الصويرة سببها ممارسة الفقهاء للسياسة!

كتب بواسطة على الساعة 21:31 - 20 نوفمبر 2017

لم يتردد فريق الأصالة والمعاصرة في توحيه اللوم إلى الحكومة، وتحميلها مسؤولية فاجعة الصويرة، الذي راحت ضحيته 15 امرأة يوم أمس الأحد (19 نونبر)، ووجه رسائل واضحة إلى حزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة فيما يتعلق بالخلط بين الدين والسياسة.
وأكد عدي بوعرفة، النائب البرلماني باسم “البام”، في كلمة له عشية اليوم الاثنين (20 نونبر)، في مجلس النواب، أن “فاجعة الصويرة” هي “نتاج ممارسة الفقهاء للسياسة باسم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وهو انتهاك للفصل بين الدين والسياسية”.
واعتبر النائب البرلماني أن “الحكومة انحرفت بوظيفتها الدستورية وسلكت الوظيفة الإحسانية في التعامل مع المشاكل الاجتماعية، متجاهلة فلسفة وأهداف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والحال أن المطلوب منها هو تطبيق سياسة واقعية في المجال الاجتماعي”.
ولم يفوت المتحدث الفرصة دون الإشارة إلى عجز الحكومة عن تقديم خدمات اجتماعية تضمن العيش للمواطنين والمواطنات، بسبب ما اعتبر أنه “تدبير سياسي رديء، ضاربة بعرض الحائط كل جهود الدولة في مجال الالتزام بالمواثيق الدولية”.
وختم بوعرفة كلمته بوصف الحكومة بـ”حكومة المآسي والنكبات وتفقير الفقراء وإغناء الأغنياء”، داعيا إياها إلى تقديم استقالتها “احتراما لشهداء الأحد الأسود”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد