اعترف بأنه لم يسمع بمؤتمر أم الشكاك.. الخلفي “يجهل” تاريخ الصحراء!

كتب بواسطة على الساعة 0:42 - 5 نوفمبر 2017

سناء بوخليص

استغربت مجموعة من الحاضرين خلال العرض الأول للفيلم السينمائي “أم الشكاك”، لتصريح مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، والذي أكد فيه جهله بمحطة تاريخية مهمة من تاريخ الصحراء المغربية، وهي مؤتمر “أم الشكاك”، الذي يعد أول وأكبر مؤتمر صحراوي عرفه تاريخ المنطقة، بعد عودة الملك الراحل محمد الخامس من المنفى، والذي أفرز عدة قرارات سياسية، أهمها العمل على استقلال كافة الأقاليم الجنوبية.
الخلفي صرح أن “هذه القضية لم أكن أعرفها قط، وأنا ابن السبعينيات، ودفعتني شخصيا لضرورة التفكير في منهاجنا الدراسي”، وكأن الاطلاع على هذا النوع من المعلومات رهين بالتحصيل الدراسي.
تصريح الخلفي جاء خلال مداخلته في اللقاء الذي نظم عشية اليوم السبت (4 نونبر)، في الرباط، بشراكة مع الوزارة المنتدبة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، والمندوبية السامية لقدماء المحاربين وأعضاء جيش التحرير والمركز السينمائي المغربي.
تجدر الإشارة إلى أن مؤتمر “أم الشكاك” انعقد في مارس 1956، من قبل أعيان الصحراء، بعد عودة الراحل محمد الخامس من المنفى. أم الشكاك هي منطقة واقعة بين مدينتي العيون والسمارة.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد