ساهمت في الكشف عن وثائق بنما.. اغتيال المدونة دافنه كاروانا غاليزيا

كتب بواسطة على الساعة 18:01 - 17 أكتوبر 2017

أعلن رئيس الوزراء المالطي، جوزيف موسكات، أن المدوِّنة البارزة، دافنه كاروانا غاليزيا، التي اتهمت الحكومة اليسارية بالفساد، قتلت في انفجار سيارة مفخخة، أمس الاثنين (16 أكتوبر)، قرب منزلها.
وكانت المدونة أسهمت في كشف الفضائح السابقة في الجزيرة، والمعروفة بوثائق بنما.
وأدان رئيس الوزراء المالطي، خلال مؤتمر صحافي، الجريمة، باعتبارها عملا “همجيا”، وأصدر أوامر لأجهزة الأمن بتخصيص أكبر قدر من الموارد لتقديم المسؤولين عن الجريمة إلى العدالة.
وكان آخر ما كتبته غاليزيا على مدونتها، قبل 30 دقيقة من مقتلها: “هناك أوغاد في كل مكان تنظر إليه الآن… لقد أصبح الوضع مؤسفا”.
وهاجمت غاليزيا في التدوينة قادة المعارضة، وَوصفت الوضع السياسي الحالي في بلدها بأنه “يائس”.
وذكرت صحيفة الغارديان البريطانية، نقلا عن وسائل إعلام محلية في مالطا، بأن غايزيا كانت تقدمت، قبل 15 يوما، ببلاغ إلى الشرطة يفيد بأنها تعرضت لتهديدات بالقتل.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق