قصص من الفايس بوك.. قصة حنان والفيزازي والجن اليهودي والانفصاليين! (صور)

كتب بواسطة على الساعة 0:45 - 13 أكتوبر 2017

يرويها: محمد المبارك

ما يمكنش تدخل لشي صفحة مغربية على الفايس بوك وما تلقاش شي واحد ما هارضش على حنان مرات الشيخ الفيزازي. هاد الموضوع دار ضجة حقيقية، “زواج الفاتحة”، “زواج القاصر” ، “الزنى الشرعية”، كلها عناوين تتحط على موضوع هاد الزواج.

كواليس وروايات
القصة عامرة كواليس، وعامرة أفلام، وكل طرف كيعاودها بسيناريو مختلف، الحاجة الوحيدة اللي متفقين عليها هي أنهم دوزو فترة مع بعض، وحتى المدة كل واحد فيهم آش كيقول.
الشيخ الفيزازي واحد من أشهر الشيوخ في المغرب، وعندو معارضين كثار، واللي استغلوا هاد الفرصة وبداو كيضحكو على القصة اللي قال، خاصة مسألة الرقية الشرعية والجن اليهودي، وباللي الشيخ كيستغل كونو رجل دين وكيبدا يتلاقى مع البنات ويتزوج تحت الغطاء الشرعي.
آخرون، وهم الناس اللي ضد التعدد وخاصة النساء، لقاو هادي فرصة لا تعوض باش ينتقدو هاد “التحقير” للمرأة، على حد قولهم، وبغاو يطالبوا بإسقاط هاد الشرع، وقالوا باللي هاد الشي كيقيس كرامة المرأة. هادو أغلبهم عندهم خلفيات علمانية.

معارضون ومؤيدون
هاد الشي ما وقفش عند هاد الحد، بل خرجوا بنات فالفايس كيكتبو في التعاليق باللي هضر معهم من قبل وعرض عليهم الزواج، وباللي هو كلمة زوج فالخاص كيقول بغيت نتزوج.
وكاين اللي مشا بعيد وبدا كيطالب بدخول الفيزازي للسجن وبالعقوبات ومنعه من الصلاة بالناس، حيث في نظرهم ارتكب خطأ فادح واستغل بنت قد بنتو.
هادو اللي عارضوا الشيخ هما اللي تيقوا رواية حنان، وقالوا باللي بصح ما كاين لا عقد لا والو وباللي حملات ودارت الإجهاض، وتعرضت لهجوم من طرف عصابة، وباللي الفيزازي دوز بيها الوقت وردها لدارهم.
أما المؤيدين أو المتعاطفين فكانوا قلة، واللي قالوا باللي قصة حنان مجرد كذب وباللي هاد الشي كامل اللي قالت غير سيناريو مفبرك ومحاولة للظهور في الإعلام، استدلوا بذلك بأن حنان لا ترفض أي إذاعة و لا جريدة واللي هضر معاها يلا ما جاش عندها كتمشي عندو، يعني السيدة باغية تبان وتظهر للناس، واللي زاد كبر هاد الشي هو الصور ديالها وتصريحات الشيخ باللي كانت كتخرج و كتشطح وما تخلي ما دير.

نظرية المؤامرة
حتى واحد فيهم ما سكت، كل مرة واحد كيخرج بفيديو. الفيزازي دار خرجات وقال بعض التصريحات اللي خلات شي وحدين كانوا معاه يوليو ضدو، خاصة فاش قال باللي هاد الشي مؤامرة من انفصالي الريف والبوليساريو وأعداء الوطن، وكاين اللي قال ليه لا تحاول الركوب على القضايا الوطنية لاستعطاف السلطات.

المحايدون
أما القلة القليلة وهم الناس المحايدون فقالوا باللي هاد القضية لا يمكن الحكم فيها لصالح أحد، وباللي يمكن حنان موراها أشخاص يقدرو يكونو جمعيات أو مؤسسات، وباللي هادي قضية عادية كيحاول الإعلام يردها قضية رأي لغرض في نفس يعقوب، وكان من المفترض يدوز هاد الشي بصمت في المحكمة وأمام القضاء، لأنه أصلا في النهاية هو صاحب القرار.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق