احتجاجات العطش في زاكورة.. تهم جنائية ثقيلة تلاحق 8 من الشباب المعتقلين

كتب بواسطة على الساعة 21:15 - 11 أكتوبر 2017

جواد الطاهري

في جديد ما بات يعرف بأحداث الأحد الأسود في زاكورة، علم موقع “كيفاش” من مصادر رسمية أن قاضي التحقيق في المحكمة الابتدائية في زاكورة أمر، عشية اليوم الأربعاء (11 أكتوبر)، بإيداع 8 راشدين، من أصل 21 معتقلا على خلفية هذه الأحداث، السجن المحلي في زاكورة، ووجه إليهم تهما جنائية، بينها إهانة موظف أثناء مزاولته لعمله، وتعييب أشياء ذات منفعة عمومية، والمشاركة في مظاهرة غير مرخصة.
هؤلاء، تضيف المصادر ذاتها، سيعرضون يوم غد الخميس (12 أكتوبر)، على أنظار المحكمة. كما أمر قاضي التحقيق بعرض 8 قاصرين على قاضي
الأحداث، والذي أمر بدوره بمتابعتهم في حالة سراح، وحدد جلسة محاكمتهم يوم 31 من الشهر الجاري.
وعقب صدور هذه القرارات، طالبت جمعيات حقوقية وأخرى مدنية، في عريضة مشتركة، توصل “كيفاش” بنسخة منها، بإطلاق سراح جميع المعتقلين، ووصفت اعتقالهم بالتعسفي، وحملت المسؤول الأول على الإقليم تداعيات “ثورة العطش”.
يذكر أن إقليم زاكورة يعيش، مند أشهر، على وقع أزمة عطش، ما حدا بسكان المنطقة إلى تنظيم وقفات احتجاجية للمطالبة بإيجاد حلول ناجعة لمشكل ندرة المياه وغلاء الفواتير.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد