شي تعدّاو عليه وشي كيطلق الرصاص عليهم.. التشرميل محّن حتى البوليس!

كتب بواسطة على الساعة 17:53 - 11 أكتوبر 2017

شيماء ناجم (صحافية متدربة)
استعمال عناصر الأمن للسلاح الوظيفي خلق نقاشا واسعا في الأوساط الإعلامية وفي مواقع التواصل الاجتماعي، إلى درجة أن عدد من الفايسبوكيين دارو حملة فالفضاء الأزرق كيشجعو البوليس باش يتيريو في المجرمين والمشرملين.
آخر حادث كان أمس الثلاثاء (10 أكتوبر)، حيث استعمل موظف شرطة، يعمل في فرقة الشرطة القضائية في مدينة ابن جرير، سلاحه الوظيفي، خلال عملية توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية، وذلك بعدما أبدى مقاومة عنيفة وعرض حياة عناصر الشرطة للخطر بواسطة سيف من الحجم الكبير.
وفي بداية العام الحالي، وثق فيديو عملية توقيف عناصر الشرطة شخصين مدججين بسيفين من الحجم الكبير، الشيء الذي اضطر عناصر الأمن إلى استعمال السلاح للتحكم فيهما.
في المقابل، انتشرت ظاهرة الاعتداء على عناصر الشرطة بشكل كبير، ومن أبرز حوادثها جريمة الاعتداء على شرطي للمرور في مدينة تطوان باستعمال السلاح الأبيض، أثناء مزاولته لمهامه بالشارع العام، وذلك في بداية شهر أكتوبر الجاري.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
1
  1. احمدي

    شاكرا لكم جميعا على توقيف الارهاب من هذا البلاد العزيز شكرا

    إجابة

إضافة تعليق