ما بغاوش يسجلوها حيث الكفيل ديالها فغيبوبة.. “دار المغاربة” في باريس تحرم طالبة مغربية من إتمام دراستها في السوربون

كتب بواسطة على الساعة 20:54 - 22 سبتمبر 2017

بعدما نجحت في حجز مقعد لها في ماستر في جامعة السوربون، وجدت الطالبة المغربية زينب أكزيت، خريجة المعهد العالي للإعلام والاتصال، أمام مشكل قد ينهي حلمها بإتمام مشوارها الدراسي في هذه الجامعة الفرنسية، بسبب “رفض” إدارة مؤسسة دار المغاربة التابعة للحي الجامعي الدولي في باريس تسجيل الطالبة في الإقامة الجامعية.
وبررت إدارة دار المغاربة، التابعة للسفارة المغربية في باريس، رفضها بضرورة توفر توقيع الشخص الكفيل كشرط لاستكمال إجراءات التسجيل، وهذا ما لم تستطع الطلبة زينب توفيره لأن كفيلها دخل في غيبوبة منذ ثلاثة أيام ويرقد الآن في إحدى مستشفيات باريس، حسب ما أكده أحد معارف الطالبة.
وأضاف المصدر ذاته أن زينب حاولت ان توضح لإدارة دار المغاربة طبيعة المشكل الذي تواجهه، لكن “ما قبلوش حتى يسمحو ليها تستشير معهم أشنو خاصها تدير ردوها من الباب وقالو ليها رجعي للمغرب”، حسب تعبير المصدر، الذي أكد أن الطالبة “لجأت للسفارة المغربية ولمجلس الجالية وحتى جهة ما بغات تعاونها تحل المشكل”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق