المؤتمر الدولي لطوكيو غابت عنه “الجمهورية الصحراوية الوهمية”.. الموزمبيق بغات تبرزط المغرب!

كتب بواسطة على الساعة 12:00 - 25 أغسطس 2017

لم يتغير شكل المؤتمر الدولي لطوكيو حول تنمية إفريقيا (طوكيو انترناشيونال كونفيرنس أون أفريكان ديفلوبمنت-تيكاد)، وستظل اجتماعاته مفتوحة بشكل حصري للدول الافريقية التي تعترف بها اليابان، ما يستثني حضور “الجمهورية الصحراوية الوهمية”، حسب ما أكده مصدر قريب من الوفد المغربي المشارك في اجتماع تيكاد في مابوتو في الموزمبيق.
وأوضح المصدر ذاته أنه رغم مناورات البلد المضيف، الموزمبيق، سيحافظ “تيكاد” على شكله، وذلك بفضل الموقف الواضح والثابت للمغرب واليابان بشأن حضور “الجمهورية الصحراوية الوهمية”.
وأعرب المصدر عن أسفه لأن الاجتماع الوزاري لمتابعة “تيكاد”، الذي يجري حاليا بمابوتو (23-25 غشت)، شهد العديد من الوقائع وتميز ب “عمل غير لائق من قبل البلد المضيف”.
وهكذا، لم ينعقد الاجتماع التحضيري لكبار الموظفين بسبب عدم الاتفاق حول شكله، وأيضا بسبب رفض بعض الدول، ومن بينها اليابان، السماح بحضور “الجمهورية الصحراوية الوهمية”، إضافة إلى أن الاجتماع الوزاري عرف بدوره تأخيرا كبيرا.
وبعد ساعات من النقاشات، قررت السلطات الموزمبيقية، الداعم التاريخي للجزائر و”البوليساريو”، التحرك بشكل أحادي وإعطاء الأوامر لقوات الأمن، ومن بينها عناصر ترتدي الزي العسكري، للاعتداء على الوفدين الياباني والمغربي، في تناقض تام مع القواعد والمساطر المنظمة للمؤتمرات والاجتماعات المتعددة الأطراف.
ومنعت السلطات الموزمبيقية أعضاء الوفد المغربي من الولوج الى قاعة الاجتماع، بالرغم من توفرهم على الاعتمادات اللازمة.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق