بسبب وعود بالاستفادة من مشاريع خيرية.. المجلس الدستوري يلغي مقعدين برلمانيين للبام في وجدة

كتب بواسطة على الساعة 11:55 - 25 أغسطس 2017

مروة السوسي (الرباط)

أصدر المجلس الدستوري قرارا بإلغاء انتخاب البرلمانيين عن حزب الأصالة والمعاصرة يوسف هوار وعبد القاد القادر حضوري، بسبب توزيعهما لأشرطة تتضمن وعودا للناخبين بالاستفادة من مشاريع خيرية.
وأوضح المجلس في قراره أن البرلمانيين المنخبين عن الدائرة الانتخابية المحلية “وجدة – أنجاد” قاما، طيلة أيام الحملة الانتخابية ويوم الاقتراع، “بتوزيع أقراص مدمجة تتضمن أشرطة فيديو ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي والموقع الشخصي للمرتب ثالثاً في لائحة المطعون في انتخابهما، وأن إحدى هذه الأشرطة يظهر فيها هذا الأخير يوجه خطابا للناخبين يشعرهم بواسطته أنه أنشأ مع بعض المحسنين مؤسسة صحية خاصة تسمى “مركز الحياة” سيتم افتتاحها قريبا، وأنه سيوزع وصولات على الحاضرين ليتم بعد ذلك استبدالها ببطاقات تسمح لحامليها بالولوج المجاني لهذه المصحة”.
وأبرز المجلس أن “توجيه خطاب في تجمع انتخابي يجب أن لا يستغل فيه العمل الخيري ولا أن يوظف لدواع انتخابية، وأن ما تم الوعد به خلال هذا التجمع من تسليم الناخبين بطاقات من أجل الاستشفاء المجاني بمصحة خاصة، يشكل العناصر الكاملة لمخالفة الوعد بهبات عينية، غايتها الأساسية التأثير في الناخبين للتصويت لفائدة المطعون في انتخابهما”.

واعتبر المجلس أن هذه السلوكات “تتنافى مع حرية ونزاهة الانتخاب، وتشكل مناورة تدليسية أثرت على إرادة الناخبين وأفسدت العملية الانتخابية”، ليقضي بإلغاء انتخاب يوسف هوار وعبد القادر حضوري عضوين بمجلس النواب، وأمر بتنظيم انتخابات جزئية في هذه الدائرة بخصوص المقعدين اللذين كانا يشغلهما، عملا بمقتضيات المادة 91 من القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد