الخلفي: التنسيق بين المغرب وإسبانيا في محاربة الإرهاب يشمل التعاون الأمني والتأطير الديني

كتب بواسطة على الساعة 10:53 - 25 أغسطس 2017


أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، أن التنسيق بين المغرب وإسبانيا في مجال محاربة الإرهاب لا يقتصر فقط على التعاون الأمني بل يشمل كذلك التأطير الديني.
وأوضح الخلفي، خلال لقاء صحافي عقب انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، في معرض رده على سؤال حول اعتقال أشخاص في المغرب على خلفية الاشتباه في تورطهم في هجمات برشلونة، أن المصالح الأمنية المغربية “معبأة من أجل القيام بكل التحقيقات اللازمة في إطار التعاون النموذجي والتنسيق الأمني المكثف مع الجارة اسبانيا، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية”، مضيفا أن التعاون بين البلدين يشمل أيضا “التنسيق في مجال التأطير الديني الذي يعتبر أحد مقومات محاربة الإرهاب، من خلال نشر الفكر المعتدل والوسطي ومحاربة جذور التطرف”.
وبعد أن أكد أن التحقيقات مازالت متواصلة، أشار الخلفي إلى أن الأمر يتعلق بعمل إرهابي وأن الجميع معبأ من أجل تفكيك وإلقاء القبض على المشتبه فيهم والذهاب في التحقيق إلى أبعد مدى، مبرزا أنه يتم، في الوقت نفسه، العمل على تعزيز القدرات الاستباقية إزاء أي عمل يمكن أن يقع.
وأشار إلى أن هذا العمل “يتواصل، باعتبار أن محاربة الإرهاب ليست قضية محلية بل عابرة للحدود”، مضيفا أن أحد محاور النجاح فيه يقوم على تقوية التنسيق والتعاون الأمنيين بين البلدين والذي يشكل نموذجا على مستوى المنطقة.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق