رواية جديدة في قضية “الاغتصاب في الطوبيس”.. الضحية تسمى زينب وتسكن في سلا!!

كتب بواسطة على الساعة 10:19 - 23 أغسطس 2017

جواد الطاهيري

معطيات مثيرة حصل عليها موقع “كيفاش” حول قصة ضحية عملية محاولة الاغتصاب الجماعي في حافلة في الدار البيضاء التي هزت الرأي العام الوطني بداية الأسبوع .الجاري
الفتاة اسمها زينب، من مواليد 1993، وتقطن في مدينة سلا
وحسب رباب، ابنة خالة الضحية زينب، فهذه الأخيرة أصيبت بخلل عقلي منذ 10 سنوات فقط، أي حين كان عمرها 14عاما، وكانت فتاة تتمتع بقدر عال من الجمال
ذات يوم، تحكي رباب، خرجت من بيت الأسرة في سلا وتوجهت صوب الدار البيضاء، ولما عادت كانت تعاني من اضطرابات نفسية، استدعت من أمها، التي تعمل “كسالة” في الحمام، أن تعرضها للعلاج وتتحمل نفقة .دوائها المكلف جدا
وتحكي رباب أن الضحية زينب حلت في مدينة الدار البيضاء الجمعة الماضي (18 غشت)، والتقت برجل رق لحالها (تحكي زينب لابنة خالها رباب) وسلمها مبلغ 200 درهم، فذهبت مباشرة إلى أقرب محل لبيع الملابس واشترت قميصا أبيض وسروالا أسود ( اللذان ظهرت بهما في فيديو الطوبيس)، ولما ركبت الحافلة تعرضت لما تم توثيقه في .الفيديو الشهير
زينب، تحكي رباب، وجدت بعد ذلك في المحطة الطرقية “القامرة” في مدينة الرباط، وأعادها أحدهم إلى منزلها .في مدينة سلا
ابنة خالة الضحية شددت، في إفاداتها لموقع “كيفاش”، على أن أمها وأخوها الصغير، الذي غادر أسوار المدرسة ويشتغل في غسل السيارات في الشارع، إضافة إلى عائلتها، يعيشون على وقع الصدمة، حيث تطالب أمها بإحقاق القانون وإنصاف ابنتها زينب التي .فقدت كرامتها بعدما فقدت عقلها

 

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق