في ملعب سياسي فارغ.. زعماء الأحزاب ضاربين الطم وابن كيران كيتبورض!

كتب بواسطة على الساعة 22:52 - 7 أغسطس 2017

في الوقت الذي اختار، غصبا أو عن طيب خاطر، أمناء وزعماء الأحزاب السياسية التواري والابتعاد عن الأضواء أمام التفاعلات المتوالية التي تعيش على إيقاعها الساحة السياسية، وجد عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، الفرصة سانحة أمامه “باش يتبورد وسط تيران سياسي فارغ”.
واعتبر مراقبون أن ابن كيران استغل ملتقى شبيبة حزبه، الذي أقيم أمس الأحد (6 غشت)، لتمرير رسائل إلى “من يعنيهم الأمر”، وتوجيه انتقادات إلى خصومه، عبر كلمة “كانت الأقوى” من بين جميع الخرجات التي قام بها ابن كيران منذ إعفائه من مهمة تشكيل الحكومة، والتي “عاد بها ابن كيران إلى سابق عهده وأحيى خطاب التماسيح والعفاريت من جديد”.
وأضاف مراقبون أن ابن كيران “كان جريئا وغير متحفظ في الكلمة التي ألقاها أمام شبيبة حزبه بتطرقه إلى أحداث الحسيمة وخطاب العرش ومراجعة الدستور، في الوقت الذي فضل زعماء أحزاب سياسية التواري، قبل أن يخلق إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، المفاجأة بقراره الاستقالة من قيادة الحزب.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد