بعد حرمانهم من العطلة الصيفية.. عشرة وزراء ممنوعون من مغادرة التراب الوطني!

كتب بواسطة على الساعة 16:52 - 5 أغسطس 2017

كشفت جريدة “الصباح” بأن 10 وزراء من حكومة سعد العثماني ممنوعون من مغادرة التراب الوطني، بسبب علاقتهم بالتحقيق المفتوح في مشروع “الحسيمة منارة المتوسط”.
وأوضحت الجريدة، في عددها الصادر نهاية الأسبوع، أن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أخبر الوزراء المعنيين ببرنامج “الحسيمة منارة المتوسط” بهذا القرار، مع استمرار سريان قرار منعهم من الاستفادة من العطلة الصيفية طبقا للتعليمات الملكية، وذلك لمواصلة زياراتهم الميدانية لمنطقة الحسيمة، للوقوف على الأشغال القائمة.
وأضاف المصدر ذاته أن الوزارء العشرة المعنين بهذا القرار ملزمون بالبقاء “رهن الإشارة، وعدم إغلاق هواتفهم حتى يردوا على مكالمات طارئة للاستفسار عن معطيات أو أشغال خاصة بمشروع من المشاريع المعطلة”، في حين أخبر العثماني “باقي الوزراء بأحقيتهم في العطلة الصيفية للاستجمام رفقة أفراد أسرهم، مع إبقاء هواتفهم مفتوحة للطوارئ، ووضع بيانات تحركهم داخل وخارج المغرب، لدى رئاسة الحكومة والديوان الملكي في حال إذا ما رغب الملك في الاتصال بوزير لاستفساره عن موضوع ما، او تبليغه بتعليمات محددة”.
وأشارت اليومية إلى أنه “بالمقابل لم يتم إخبار أي وزير معني ببرنامج الحسيمة منارة المتوسط، بنتائج التحقيق التي توصلت إليها لجنة التفتيش التابعة لوزارتي الداخلية والاقتصاد والمالية، إذ يعيش الوزراء العشرة على أعصابهم، خوفا من أن يطولهم قرار الإعفاء”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد