الملك عن أحداث الحسيمة: أصحاب أطروحة المقاربة الأمنية يستغلونها للاسترزاق والحسابات السياسية جعلت قوات الأمن وجها لوجه أمام المواطنين

كتب بواسطة على الساعة 22:00 - 29 يوليو 2017

خصص الملك محمد السادس جزءا من خطاب العرش، الذي ألقاه مساء اليوم السبت (29 يوليوز)، للحديث عن الأحداث التي يعيشها إقليم الحسيمة.
واعتبر الملك أن هذه الأحداث “أبانت عن انعدام للمسؤولية.. وعوض البحث عن الحل حضرت الحسابات السياسات الضيقة وضاع الوطن”.
وأضاف الملك: “لم يخطر لي على بال أن يصل الصراع الحزبي إلى حد الإضرار بمصالح المواطن”، مردفا: “لاحظنا أن تفضيل معظم الفاعلين لمنطق تراجع الأحزاب وممثليها عن دورها قد زاد من تأزيم الأوضاع… وأمام هذا الوضع وجدت القوات العمومية نفسها وجها لوجها أمام المواطنين”.
وانتقد الملك محمد السادس الحديث عن التعامل مع هذه الأحداث بمقاربة أمنية، “وكأن المغرب فوق بركان”، حسب تعبيره.
وقال الملك إن “أصحاب هذه الأطروحة المتجاوزة يستغلونها للاسترزاق… في حين أن رجال الامن يقومون بتضحية كبيرة ويعملون ليلا نهارا لضمان استقرار الوطن…ومن واجب المغاربة أن يفتخروا بأمنهم”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد