النشناش: المحتجون في الحسيمة قالوا لينا حنا ما عندنا غرض بالسياسة ويلا الدولة قبلت المطالب غنرجعو لديورنا

كتب بواسطة على الساعة 0:06 - 20 يونيو 2017

 

اعتبر محمد النشاش، منسق “المبادرة من أجل الريف”، أن الحكومة “كانت مشغولة بالانتخابات والمقاعد وأهملت الاحتجاجات” التي يعرفها إقليم الحسيمة منذ سبعة شهور، معاتبا الإعلام الرسمي على طريقة تعامله مع هذه الاحتجاجات “والذي كان غائبا كليا ولم يعط أهمية لهذه الاحتجاجات، وكنا نسمع الأخبار من الخارج بطريقة مخيفة كأننا في حرب أهلية.. أخبار بعيدة كل البعد عن الواقع”، حسب قوله.
وتحدث النشاش، خلال الندوة التي نظمتها جريدة “الأحداث المغربية” وموقعا “كيفاش” و”أحداث أنفو”، مساء اليوم الاثنين (19 يونيو)، عن الزيارة التي قام بها بعض أعضاء المبادرة إلى الحسيمة للوقوف على الوضع عن كثب، “زرنا المنطقة واستمعنا للشباب.. ليس هناك أي خيانة للوطن ولا غير ذلك من الاتهامات المفبركة… حضرنا تجمعات شبابية وكل التهم اللي سمعنا كالفتنة والخيانة ما كايناش، اللي وقع أن الناس فقدو الثقة مع المؤسسات”.
وتابع: “الاحتجاجات لم تكن لها خلفيات سياسية وحملت مطالب اجتماعية تتعلق بفك العزلة تحسين الخدمات الصحية والشغل وغيرها.. هوما ما بقاوش تيتيقو في الوعود خاصهم التزامات محددة… الوعود عياو منها”، مردفا: “قالو لينا إذا قبلت الدولة بمطالبنا حنا راه ما عندنا غرض بالسياسية عندنا غير مطالب اجتماعية واقتصادية يلا عطاونا هاد الشي نمشيو لديورنا”.
وأضاف المتحدث: “ملي رجعنا درنا تصور للمخرج ديال هاد الأزمة ودرنا طلب لوزير الداخلية لتبلغيه حقيقة الوضع ومطالب الساكنة واقتراحاتنا للخروج ولحد الآن لم نتلق أي رد وحنا لا زلنا في انتظار الجواب”، مشيرا إلى أن المبادرة ستقوم بزيارة أخرى إلى المنطقة، وقد أحدثت موقعا إلكترونيا خاصا بتتبع الالتزامات التي سيتم تنفيذها والذي سيتيح للمواطنين مراقبة ومتابعة مسار تنفيذ هذه الالتزامات.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق