سلاح ناري أوتوماتيكي و47 رصاصة ومخدرات.. تفكيك شبكة إجرامية في كلميم تضم جزائريا وماليا وشخصين من مخيمات تندوف

كتب بواسطة على الساعة 16:34 - 19 يونيو 2017

تمكنت فرقة الشرطة القضائية في مدينة كلميم من توقيف تسعة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية عابرة للحدود الوطنية، تنشط في مجال الاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية.
وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الاثنين (19 يونيو)، أنه يوجد من ضمن الموقوفين خمسة مواطنين مغاربة، إضافة إلى مواطن من جنسية مالية وآخر جزائري وشخصين يتحدران من مخيمات تندوف ويحملان هوية صادرة عن جبهة البوليساريو، يشتبه في كونهم ينشطون في مجال التهريب الدولي للمخدرات بمنطقة الساحل.
وأضاف البلاغ أن توقيف الأشخاص الأجانب في هذه الشبكة الإجرامية تم في خيمة مخصصة للرعاة الرحل، في منطقة قروية بين جماعتي أسرير وتيغمرت في ضواحي كلميم، بينما تم توقيف باقي المشتبه فيهم في كل من مدينتي طانطان وكلميم، وذلك عندما كانوا بصدد التحضير لعملية تتعلق بالتهريب الدولي للمخدرات.
وأشار المصدر ذاته إلى أن عمليات التفتيش المنجزة أسفرت عن حجز سلاح ناري أوتوماتيكي و47 رصاصة من عيار 9 ملمتر، تم جلبه من مخيمات تندوف لأغراض إجرامية، وبندقية صيد غير مرخصة مصحوبة بـ205 خرطوشات، و10 هواتف محمولة من بينها ثلاثة للاتصال عبر الأقمار الاصطناعية، وثلاث سيارات إحداها تحمل صفائح مزورة، بالإضافة إلى مبالغ مالية مهمة بالعملتين الوطنية والجزائرية.
وقد تم، حسب المصدر ذاته، وضع المشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما لازالت الأبحاث والتحريات متواصلة لتحديد جميع امتدادات هذه الشبكة الدولية وارتباطاتها المحتملة خارج أرض الوطن.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد