خالد أدنون حول لجنة تقصي الحقائق في الحسيمة: لا نريد زوبعة في فنجان بل ننشد التغيير الآن

كتب بواسطة على الساعة 2:39 - 19 يونيو 2017


قال خالد أدنون، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة والناطق الرسمي باسم الحزب، إن ما طرحه برلمانيو حزب التراكتور لتشكيل لجنة لتقصي الحقائق في الحسيمة أمر جيد.
وكتب قيادي البام، في تدوينة على صفحته في الفايس بوك: “كثرت في اليومين الأخيرين التعليقات بشأن مبادرة برلمانيات وبرلمانيي حزب الأصالة والمعاصرة الداعية لخلق لجنة لتقصي الحقائق بشأن تنفيذ المشاريع المبرمجة ضمن مشروع الحسيمة منارة المتوسط، وذهبت بعض التعليقات إلى القول بأنه لا يمكن تشكيل اللجنة بحكم أن الملف معروض على القضاء”.
وأضاف: “وهنا أوضح أن ما سبق الحديث عنه بشأن لجنة تقصي الحقائق يخص كما ذكرت أعلاه تنفيذ المشاريع وعدم الانضباط للمخطط الذي تضمنه مشروع طنجة منارة المتوسط، دون غيره من الملفات التي عرضت على القضاء وحسم فيها أو تلك التي لا تزال معروضة”.
وتابع أدنون تدوينته بالقول: “من الأكيد أن هذه اللجنة بعد استكمال مسطرة التشكيل يجب أن تكون جلساتها علنية وتنقل عبر وسائل الإعلام، وفق شروط محددة لا تمس مبدأ السرية المقرر قانونا، كما عليها أن لا تسمو على حق المواطن والمواطنة في المعلومة والخبر وترتيب الأثر القانوني ومحاسبة المسؤولين. مهما كانت صفاتهم ومستوياتهم فالسيادة للأمة كما يجب تفعيل الإجراأت القضائية كما قال إلياس العماري”.
وأوضح أدنون بأن هذه المبادرة الهدف منها التغيير، وليس خلق الزوبعة.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد