الفيزازي: أنا مع الحراك ومع مطالبه ولم أخوّنه

كتب بواسطة على الساعة 0:31 - 17 يونيو 2017

(طنجة)

تبرأ الشيخ محمد الفيزازي من جميع الصفحات التي تحمل اسمه على الفايس بوك، مؤكدا أنه لم يدون ولو كلمة عن احتجاجات الحسيمة، وأنه مساند لحراك الريف ومطالبه.
وقال الفيزازي، في مداخلة له في جلسة المناقشة لاقتراح الحلول التي يمكن تضمينها ضمن توصيات المناظرة الوطنية حول الوضع في الحسيمة، أمس الجمعة (16 يونيو)، إن الصفحات التي تحمل اسمع على الفايس بوك “صحفات مزرة… هناك من يدون باسمي… وأنا لم أنشر حرفا واحدا قط عن الحراك”.
وأضاف الفيزازي: “حاسبوني على ما قلته بالصورة والصورة”، قبل أن يرد على من طالبوه بالانسحاب من الجلسة بالقول: “ما بني على باطل فهو باطل لذلك لن أرحل”.
وزاد المتحدث: “أنا ريفي ووالدي رئيس جيش التحرير الريفي، وأنا من اللحظة الأولى مع حراك الريف ومطالبه الاجتماعية والاقتصادية”، مشيرا إلى أن حل هذه الأزمة يكمن “في نزع فتيل الخطاب العنصري الذي يؤجج العداوات… نحن مغاربة أمة واحدة دين واحد… وأنا لا أخون أبدا وأنا مع الحراك ومحاربة الفساد”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق