الطريق إلى المؤتمر العاشر.. “الشتات” الاشتراكي للقوات الشعبية!!

كتب بواسطة على الساعة 16:35 - 18 مايو 2017

يعقد حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية مؤتمره الوطني العاشر، ابتداء من يوم غد الجمعة (19 ماي)، إلى غاية نهاية الأسبوع الجاري، في مدينة بوزنيقة، وسط “صراعات داخلية” بين الكاتب الأول للحزب، إدريس لشكر، وعدد من أعضاء المكتب السياسي المطالبين بتأجيل المؤتمر.
هؤلاء الأعضاء اعتبروا أن هذا المؤتمر ينعقد في “ظل ظروف تنظيمية مخالفة لكل الشروط المطلوبة لنهضة سياسية وتنظيمية يترقبها الرأي العام الوطني والاتحادي، والتي تستدعي وقفة للتأمل في مسار الحركة الاتحادية وتصحيح كل الخروقات التي شابت التحضير للمؤتمر وخاصة تغييب المساطر الديمقراطية والشفافة المطلوبة قانونا لعقد المؤتمر”.
وأضاف الأعضاء التسعة، في بلاغ أصدروه عقب اجتماعهم أول أمس الأربعاء (17 ماي)، أن عقد المؤتمر “بتدبير فردي أدى إلى إقصاء عدد كبير من الاتحاديين من حضور مؤتمر حزبهم وإلى تفكير آخرين في مقاطعة أشغال المؤتمر”، معتبرين أن هذا التدبير “مخالف لكل الأعراف التي دأب عليها الاتحاد في مؤتمراته، واقع يسائلنا حول واقع الحركة الاتحادية ويدعونا جميعا للعمل على تصحيحه”.
وذكر الاتحاديون الغاضبون بـ”رفض” الكاتب الأول عقد اجتماعات المكتب السياسي منذ ما يزيد عن الشهر رغم مراسلتهم له “ورفضه كل المبادرات” التي تقدموا بها إلى عبد الواحد الراضي رئيس لجنة التحكيم والأخلاقيات، وإلى الحبيب المالكي رئيس اللجنة الإدارية الوطنية للحزب.
وأشاد الأعضاء التسعة بـ”كل المبادرات الاتحادية الهادفة إلى تغيير الوضع الحالي إنقاذا للحزب وتصحيحا لمساره بدءا بتأجيل المؤتمر”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد