حصاد اليوم على الفايس بوك.. يتيم آية الله التبريري الوزير في حكومة يثرب!

كتب بواسطة على الساعة 18:53 - 13 أبريل 2017

موجة سخرية عارمة تلك التي أثارتها على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك تدوينة محمد يتيم، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، ووزير الشغل والإدماج المهني، التي وصف فيها منتقدي الحكومة والحزب، من أعضائه، بـ”الخوارج”.
وكتب أحد النشطاء ساخرا: “من بعد صلح الحديبية، يتيم كيوصف المعارضين ديالو بالخوارج!. ما فهمتش واش هذا وزير الشغل في المغرب ولّا في يٙثرب؟!”. وأضاف آخر في حوار افتراضي: “هو: شكون أنت؟؟ /أنا: أنا شيعي من الخوارج /هو: شكون قالها ليك؟ /أنا: سول سي يتيم”.
وقال ناشط: “بعد قاموس عيوش، هذه دعوة للباحثين لجمع المعجم السياسي ليتيم، استنادا على تعريفه (التجديدي) لعدد من المصطلحات والمفاهيم والأسماء:
_علي ابن ابي طالب: محمد يتيم
_الخوارج: أعضاء البيجيدي والمتعاطفين معه رافضي حكومة الإهانة
_المنافقون: اليسار الداعم للعدالة والتنمية بقيادة ابن كيران في مواجهة السلطوية
_كتائب المكر: النشطاء والمدونون المدافعون عن كرامة المغاربة
_المهاجرون: حكوميو البيجيدي
_الأنصار: المؤمنون بالإصلاح من أي موقع حتى من المعارضة
_الكفار: ؟؟؟
_النبي: باقي كيقلب عليه.. مازال ما لقاه”.
وفي الوقت الذي تساءل فيه ناشط عن المدة التي يقضيها الوزير يتيم في التدوين، بالقول: “كم عدد الأشخاص الذين يفقدون وظائفهم في المغرب في كل نصف ساعة يقضيها وزير التشغيل محمد يتيم وهو يكتب تدوينة!”، ذهب ناشط آخر في سخريته إلى مطالبة يتيم بإنشاء حساب على موقع سناب شات، قائلا: “أناشد الأستاذ يتيم بفتح حسابات في جميع مواقع التواصل الاجتماعي، أستاذ يتيم أنت على ثغر كبير من ثغور الإسلام، تدويناتك تزعج كتائب المكر، نريدك في فيس بوك وفي سناب شات وتويتر ويوتيوب، حرام أن تحرم سكان سناب شات منك وتكتفي بنا نحن معشر الفيسبوكيين، لا تضيع وقتك مع الصكوعة والمداويخ ففي سناب شات ستجد الجمال الرباني وستمتع ناظريك وسيستقبلونك بالورود وبالأناشيد والأهازيج، لا تضيع وقتك مع الصكوعة أستاذ يتيم”.
وأطلقت مجموعة من نشطاء الفضاء الأزرق على عضو الأمانة العامة لحزب المصباح لقب “فيلسوف التبرير”، وكتب أحدهم: “محمد يتيم.. وفي رواية أخرى آية الله التبريري”. وأضاف آخر: “لقد أكثر يتيم.. كنتي مع ابن كيران وكنتي تبرر، وجا العثماني وها أنت تبرر (النقيض).. أفلا توقّر شيبتك؟”.
وفي تدوينة له قال ناشط آخر: “في الحاجة إلى هيئة إنصاف ومصالحة جديدة لجبر الضرر الذي لحق من درسوا الفلسفة عند يتيم”، وتابع آخر: “مبروك عليكم شباب الحزب، فقد صرتم خوارجا ومطالبتكم بالوضوح صار بغيا”. وأردف آخر: “تاخذو المناصب والمكاسب.. وتقولوا حنا الخوارج”.
أما بعض النشطاء فكانوا أكثر “صرامة” في تدويناتهم، ودون أحدهم: “محمد يتيم أنت تحتاج لفترة نقاهة.. لأنك جننت! والسلام!”. وقال آخر إن “وصف المختلفين مع تقديراتنا السياسية بالخوارج، عيب وعار وشيء غير مقبول!”. وتابع آخر: “عيب وعار تشبه منتقدي حكومة الإهانة بالخوارج الذين كفرهم عدد من العلماء”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد