القباج: العثماني أقدر على تقدير الأمور ووزنها من إسلاميين لا يعرفون السياسة

كتب بواسطة على الساعة 12:23 - 28 مارس 2017

هاجم الشيخ السلفي حماد القباج منتقدي قرار رئيس الحكومة المعين، سعد الدين العثماني، القبول بمشاركة الاتحاد الاشتراكي في الحكومة، ممن وصفهم بـ”مقاطعي السياسة الإسلاميين”.
وقال القباج، في تدوينة نشرها على صفحته على موقع الفايس بوك، والتي عنونها بـ”العثماني ولشكر ومقاطعو السياسة”، “عجائب الدنيا سبع، وثامنها إسلاميون يدعون في كل مناسبة إلى مقاطعة العملية السياسية وعدم إشغال أبناء الحركة الإسلامية بالعمل السياسي، ثم يدخلون في نقاش مواقف سياسية دقيقة تحفها الإكراهات والحسابات المعقدة من قبيل، دخول حزب لشكر للحكومة، وما يصفونه بانبطاح العثماني”.
وأضاف الشيخ السلفي، مخاطبا “مقاطعي السياسة الإسلاميين”، “الله يهديكم، تقاطعون الشيء وتناقشون دقائقه! العاقل الذي يحترم نفسه ومتابعيه، إما أن يتكلم فيما يعرف حيثياته وأهم متعلقاته وإما يعطي القوس باريها”.
وواصل القباج هجومه على هؤلاء “الإسلاميين”، قائلا: “فسواء أصاب السيد العثماني أو أخطأ، وسواء كان مكرها أو لا، فهو أقدر على تقدير الأمور ووزنها من إسلاميين لا يعرفون السياسة إلا حين تتيح لهم فرصة الطعن والتشهير بإخوانهم المكابدين لمشاق العمل السياسي”، مردفا: “كما أتعجب من قوم لم يفتروا عن القدح في ابن كيران فلما أرادوا الطعن في العثماني مدحوا (صمود بن كيران)!”.
وأنهى الشيخ السلفي تدوينته بالقول: “آش بينكم وبين ابن كيران والعثماني وهما أخوان يقدر أحدهما الآخر ويتعاونان على تجاوز الصعوبات والإكراهات في حدود الطاقة والاستطاعة؟”، خاتما ببيت شعري للحطيئة: “أقلوا اللوم لا أبا لأبيكمو… عليهمو أو سدوا الباب الذي سدوا”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق