ألمانيا سلمته إلى البرتغال.. مغربي متهم بالانتماء إلى داعش

كتب بواسطة على الساعة 12:08 - 24 مارس 2017

أوقفت السلطات الألمانية مغربيا ملاحقا بمذكرة توقيف أوروبية وسلمته، أمس الخميس (23 مارس)، إلى السلطات البرتغالية التي تشتبه بانتمائه إلى تنظيم الدولة الإسلامية، حسب ما أعلنت الشرطة القضائية والنيابة العامة.
وخضع المشتبه به لاستجواب أولي في إطار تحقيق حول “الانتماء الى منظمة ارهابية ودعمها”، في اشارة إلى تنظيم الدولة الاسلامية. وتم توقيفه بعد ذلك رهن التحقيق.
وأوضحت النيابة العامة في بيان أنه مشتبه أيضا بـ”التجنيد وتمويل الارهاب”.
ويبلغ الرجل من العمر 63 عاما، وكان من سكان منطقة أفيرو في شمال ألمانيا، وهو أحد الملاحَقَين في إطار تحقيق حول “الإرهاب الدولي” تقوم به منذ 2015 الشرطة القضائية البرتغالية.
والرجل شرطي مغربي سابق يدعى عبد السلام التازي، بحسب الصحف المحلية، وحصل على صفة لاجىء في 2013 في البرتغال حيث التقى مواطنه هشام الحنفي.
والحنفي في السادسة والعشرين من عمره، أوقف في فرنسا في نونبر، حسب مصدر متابع للتحقيق.
وأعلنت السلطات الفرنسية في حينه إحباط اعتداء “مخطط له منذ وقت طويل” بعد توقيف سبعة أشخاص في ستراسبورغ (شرق) ومرسيليا (جنوب شرق).

أ ف ب

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق