رحلة لم تكتمل بسبب البوليساريو.. قافلة الصداقة المغربية الموريتانية رجعات منين جات!!

كتب بواسطة على الساعة 18:49 - 7 مارس 2017


فرح الباز
بعد رحلة دامت ثلاثة أيام، عادت “قافلة الصداقة المغربية الموريتانية” أدراجها، اليوم الثلاثاء (7 مارس)، من المنطقة الحدودية المغربية الموريتانية كركرات، دون إتمام رحلتها إلى موريتانيا.
قائد القافلة، محمد رضا الطاوجني، رئيس
“جمعية الصحراء المغربية”، تحدث، في اتصال هاتفي مع موقع “كيفاش”، عن الفكرة التي قال إنها “جاءت من طرف بعض الأصدقاء الموريتانيين النشيطين في المجتمع المدني، بهدف تحسين العلاقات المتوترة نوعا ما بين البلدين، وقصد تأسيس إطار جمعوي يضم فعاليات جمعوية مغربية وموريتانية تحت الجمعية المغربية الموريتانية للتراث والترفيه”.
وأضاف الطاوجني: “قبل انطلاق القافلة قمنا بجميع الإجراءات اللازمة وأخبرنا السلطات، وفي يوم 3 مارس تلقينا عشرات التهديدات عبر الهاتف من أرقام جزائرية، وعبر مواقع وعبر البريد الإلكتروني للجمعية”، مردفا: “قمنا بعد ذلك بمراسلة رئيسة بعثة المينورسو، وزودناها بجميع المعطيات التي لدينا”.
وتابع المتحدث،ساردا تفاصيل رحلة لم تكتمل بسبب مليشيات البوليساريو، “كلشي كان غادي مزيان ملي وصلنا للداخلة مع 3 ديال الصباح عيطو لينا قالو لينا باللي غادي تلقاو واحد المسؤول أمني كيتسناكوم في منطقة كركرات، بالفعل وصلنا وتلاقينا مع المسؤول الأمني، وشرحنا ليه السيناريوهات اللي عندنا، يلا خلونا ندخل راه حنا رابحين ويلا ما خلوناش راه حنا رابحين”.
واسترسل الطاوجني: “المسؤول الأمني أخبرنا أن البوليساريو عندها سيناريو آخر، وهو أنه ملي نفوتو حاجز المينورسو بـ4 كيلومير يفتعلو حادثة سير أوغادي يتسمى فحال يلا شي مهرب هو اللي قتلنا”، مضيفا: “هادا سيناريو ديال الإرهابيين، والسلطات قالو لينا ما يمكنش نخليكوم تمشو غادي ترجعو”.
وعن الأوضاع في منطقة كراكرات، قال رئيس “جمعية الصحراء المغربية”: “بقينا واقفين تماك شي 4 ديال السوايع مع الشوافريا، اللي كيتعرضو للإهانة، حيث هادوك الناس اللي كاينين تماك عصابات مسلحة”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق