بنشماش وقضية “إذا الشعب يوما أراد الحياة…”: ربما أخطأت في حق ابن كيران لكنه لم يكن في مستوى السقف العالي للرسالة الملكية

كتب بواسطة على الساعة 19:45 - 3 مارس 2017

فرح الباز
أوضح حكيم بنشماش، رئيس مجلس المستشارين، خلفيات “الكلاش” الذي وقع بينه وبين رئيس الحكومة المعين عبد الإله ابن كيران، خلال الجلسة الافتتاحية لأشغال المنتدى البرلماني الدولي الثاني للعدالة الاجتماعية، قبل أيام.
وقال بنشماش، خلال استضافته في برنامج خاص بث على إذاعة “ميد راديو”، مساء اليوم الجمعة (3 مارس)، “بعض الإخوان اللي معايا في المجلس آخذوني، وأنا عندي الشجاعة الأخلاقية نقول ربما غلط”.
وأضاف بنشماش، مفسرا ما وقع: “من بعد الرسالة الملكية عطينا الكلمة لرئيس الحكومة، وكان من المفترض ما نديرش داك الرد على اعتبار أن رئيس الحكومة مسؤول عن كلامه، وينبغي أن يتحمل المسؤولية السياسية والأخلاقية في المضمون ديال المداخلة ديالو.. والذي حصل، وهذا من طبيعة البشر، أني شعرت وأنا أسير الجلسة بأن مضمون مداخلة رئيس الحكومة لم يكن في تقديري المتواضع، وقد أكون مخطئا، في مستوى السقف العالي اللي داتنا ليه الرسالة الملكية”.
وتابع المتحدث: “شعرت أن مداخلة رئيس الحكومة ما كانتش في مستوى الإيقاع، وشعرت بأن في كلمته نوع من تبخيس المبادرة… فسمحت لنفسي بتعديل البيت الشعري ديال أبو القاسم الشابي”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد