يوسف العمراني: المغرب وضع قطيعة مع الخطط التقليدية في تدبير تدفقات الهجرة

كتب بواسطة على الساعة 12:23 - 22 فبراير 2017


كيفاش
قال يوسف العمراني، المكلف بمهمة في الديوان الملكي، إن الإجابات الأمنية وحدها لم تعد كافية لتدبير تدفق الهجرة المكثفة، بطريقة متماسكة ومنسقة.
وأوضح العمراني، في تدخل له في ندوة تفاعلية حول الهجرة والأمن في إطار أشغال مؤتمر الأمن في ميونيخ (17 و19 فبراير)، أن المغرب بادر في سنة 2006، مع جميع الدول الأعضاء المعنية بالهجرة، إلى مسلسل الرباط، الذي يرمي بالأساس إلى جعل قضية الهجرة أولوية جميع الدول المعنية، سواء الدول الأصلية أو دول العبور أو التي تشكل وجهة المهاجرين.
ووفق العمراني، وضع المغرب، كبلد من شمال أفريقيا ووجهة للمهاجرين، ولكن أيضا كفاعل مسؤول أمام ظاهرة الهجرة، استراتيجية وطنية وخطة عمل ملائمة، وسياسة شاملة للهجرة.
وأكد العمراني أن السياسة الجديدة للهجرة، الإنسانية في فلسفتها، والشاملة في محتواها، والمسؤولة في نهجها والرائدة على الصعيد الإقليمي، والتي أطلقت سنة 2013 بمبادرة من الملك محمد السادس، “هي بمثابة قطيعة تامة مع الخطط التقليدية في تدبير تدفقات الهجرة”، مشيرا إلى أن “إرادة الملك تكمن في وضع المهاجرين واحترام حقوقهم الأساسية في صلب انشغالاته”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق