يونس مجاهد: حنا اللي عندنا الأغلبية وابن كيران هو اللي داير البلوكاج وما يمكنش حيت جيتي الأول تختار اللي بغيتي وتحيد اللي بغيتي!!

كتب بواسطة على الساعة 19:00 - 10 فبراير 2017

فرح الباز
دافع يونس مجاهد، الناطق الرسمي باسم حزب الاتحاد الاشتراكي، عن أحقية حزبه في المشاركة في الأغلبية الحكومية رغم حصوله على 20 مقعدا فقط، بالقول: “الحزب لا يقاس بعدد المقاعد.. الحزب هو تاريخ هو نضال هو مواقف وحجم تأثيره في الساحة”.
وقال مجاهد، خلال استضافته في برنامج “في قفص الاتهام”، اليوم الجمعة (10 فبراير)، على إذاعة “ميد راديو”، “السي ابن كيران عيط علينا قال لينا بغيتكم تشاركو معايا في الحكومة.. وفعلا قلنا ليه مبدئيا ما عندنا حتى مشكل.. وتجمعات اللجنة الإدراية وعبرت على أنها تتفق مع المشاركة في الحكومة، وفي اللقاء الثاني عاود عرض علينا المشاركة، وقبلنا العرض ديالو وقلنا ما فيها باس”.
وردا على سؤال حول قبول حزب الوردة المشاركة في الحكومة رغم الانتقادات التي كان كاتبه الأول يوجهها إلى عبد الإله ابن كيران، وعلى رأسها التحذير من السيناريو السوري، قال مجاهد: “ما حصل هو أننا اعتبرنا أن الخلاف غادي يبقى، الاختلاف بين الأحزاب غادي يبقى، وحنا ملي استدعينا للمشاركة في الحكومة قلنا خاص نشوفو البرامج والهيكلة ديال الحكومة واعتبرناها مسائل طبيعية باش نقدرو نشاركو في الحكومة، وهوما اعتبروها اشتراطات”.
الناطق الرسمي باسم حزب الوردة أوضح أن رئيس الحكومة المكلف لم يعاود الاتصال بالحزب بعد نهاية مشاوراته مع باقي الأحزاب السياسية، قائلا: “قال لينا خليوني نكمل المفاوضات مع الأطراف الأخرى ونعاود نرد عليكم، وما بقى قال لينا والو، كنشوفو غير التصريحات اللي قال فيها شنا هي الأحزاب للي بغا تكون في الحكومة”.
وعن رغبة ابن كيران في تشكيل حكومة من الأغلبية السابقة، قال مجاهد: “هذا موقفه وحنا عندنا موقفنا، حنا ما قلناش نشاركو بزز، من حق الأحزاب تتكتل وتعبر على موقف، الديمقراطية هي هادي في العالم، ما يمكنش حيث جيتي انت الأول تختار اللي بغيتي وتحيد اللي بغيتي… حاليا حنا اللي عندنا الأغلبية في مجلس النواب”.
واسترسل المتحدث: “هادو 4 ديال الأحزاب اتفقو بيناتهم وقالو بأن الدخول للحكومة غادي يكون إيجابي بهاد الشكل ديال تكون أغلبية مريحة، وحنا بيناتنا اتفاقات بأنه نشاركو جميعا”.
وجوابا على اتهام حزب الاتحاد الاشتراكي بـ”التبعية وتلقي التعليمات” من حزب التجمع الوطني للأحرار، قال مجاهد: “أنا ما عرفت منين جابو هاد كيفرضو علينا ما نديرو.. والحرج ديال ما يسمى بأحزاب الإدارة راه مابقاش من يامات عبد الرحمان اليوسفي، وحتى في الحكومة الأولى ديال ابن كيران كان فيها الأحرار رغم أنه قال في مزوار ما لم يقله مالك في الخمر”.
وعاد المتحدث لتوضيح ترشيح الحزب للحبيب المالكي لرئاسة مجلس النواب، رغم قلة عدد المقاعد التي حصل عليها الحزب في انتخابات 7 أكتوبر، بالقول: “هاد الأمر كان بالنسبة لينا محسوم قبل ما يكون التكليف وقبل ما تبدا مشاورات تشكيل الحكومة.. وحزب العدالة والتنمية كان قدم عبد الله باها كمرشح وقدم العثماني وما كانش عندو هاد العدد ديال المقاعد”.
ورفض مجاهد وصف الأغلبية التي أفرزت فوز المالكي برئاسة الغرفة الأولى بـ”أغلبية الأمر الواقع”، أو وصف هذا الفوز بـ”الانقلاب على صناديق الاقتراع”، كما رفض وصف الاتفاق بين الاتحاد الاشتراكي والتجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية والاتحاد الدستوري بالمشاركة جماعة في الحكومة بـ”البلوكاج”.
وقال مجاهد: “هذا اختيار ماشي بلوكاج يمكن يكون كيعطي نتائج البلوكاج بالنسبة لرئيس الحكومة حيث هو اللي داير البلوكاج حيث يمكن ليه يقبل يدخل معاه هاد الأحزاب”.
واعتبر الناطق الرسمي باسم حزب الوردة أن رئيس الحكومة عليه تقديم تنازلات لتجاوز هذا البلوكاج، قائلا: “الحل بين يدين رئيس الحكومة هو اللي خاصو يتنازل.. حنا ما فرضناش راسو عليه، يلا وصل للمأزق خاصو يستخلص النتائج السياسية والدستورية، هو خاص يقلب على حل، يصارح الرأي العام يقول ليهم أنا فشلت والآن ما يمكنيش نستمر بهاد الشكل أو يعطي حلول أخرى”.
وأنهى مجاهد حديثه عن أزمة تشكيل الحكومة بالقول: “الاتحاد الاشتراكي يعتبر أنه كاينة فرصة ذهبية عند رئيس الحكومة باش تكون عندو حكومة قوية ومنسجمة، ونتمنى يتجاوز بعض البلوكاج اللي عندو هو”.
وعن الأزمة التي يعشها حزب الاستقلال في الآونة الأخيرة، قال مجاهد: “شباط يعيش ظروفا صعبة نتمناو أنه يتجاوزها لا هو لا حزب الاستقلال.. في السياسية الظروف بعض المرات كتدعي الشخص أو الحزب إلى أنه يوقف وقفة جدية داخلية ويحاول يفكر في الأشياء اللي كيقوم بها وما يغلبش الجانب الاندفاعي”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد