شباط: لست نادما على تصريحاتي بخصوص موريتانيا!!

كتب بواسطة على الساعة 11:40 - 3 فبراير 2017

فرح الباز
أكد الأمين العام لحزب الاستقلال، حميد شباط، أنه غير نادم على تصريحاته حول موريتانيا، والتي كادت أن تتسبب في أزمة دبلوماسية بين الرباط ونواكشوط.
وقال شباط، في حوار مع قناة “فرانس 24″، مساء أمس الخميس (2 فبراير)، “تصريحي جاء في إطار تاريخي بين سنة 1956 إلى 1969 عندما أصبحت موريتانيا دولة حقيقية”، مردفا: “لست نادما على تصريحاتي بشأن مغربية موريتانيا.. لم نعتذر.. قلنا إذا كان هناك سوء فهم فنحن نعتذر، ونؤكد على أن موريتانيا دولة مستقلة”.
واتهم الأمين العام لحزب الميزان المستشار الملكي الطيب الفاسي الفهري، الذي قال في تصريح صحافي إن تصريحات شباط استغلت من طرف كمشة من الدول التي حاربت رجوع المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، (اتهمه) بالوقوف وراء ما يسمى بـ”مجموعة الـ38″.
واعتبر شباط أن “تصريحات المستشار الملكي هي رسالة إلى المؤتمر السابع عشر للحزب.. كانت عندي بعض الأخبار بأن السيد الطيب الفاسي الفهري كان سببا رئيسيا في بلاغ المجموعة الـ38.. تصريحاته كهربت الأجواء على المستوى الوطني”، مشيرا إلى أن الملك لا يتدخل في الشؤون الداخلية للحزب لكن “الملك يغضب على أبنائه.. لا يمكن لأي أحد أن يزايد على وطنية شباط”.
وجدد الأمين العام لحزب الاستقلال تمسكه بالمشاركة في حكومة ابن كيران الثانية، قائلا: “جهات استغلت سوء فهم تصريحاتي حول موريتانيا كشماعة بني عليها موقف استبعاد الحزب من الحكومة”.
وتابع شباط: “على رئيس الحكومة أن يتحمل مسؤوليته التاريخية، فإما أن يكون مع الأحزاب الوطنية أو يكون في صف من يقومون بعمليات للنصب على أصوات المغاربة”.
وأشار حميد شباط إلى أنه سيترشح لقيادة الحزب خلال المؤتمر الوطني المقبل الذي سيعقد خلال شهر مارس المقبل، معبرا عن رفضه لأي تدخل من أي نوع في الشؤون الداخلية للحزب، قائلا: “اليوم العبارة ديال طحن مو ولات كتستعمل على حزب الاستقلال.. ونحن نحذر من أي تدخل كيف كان في الشؤون الداخلية للحزب وهذا أمر مرفوض”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد