جوبا.. الملك يزور المستشفى الميداني وضريح زعيم استقلال جنوب السودان

كتب بواسطة على الساعة 15:29 - 2 فبراير 2017

كيفاش
قام الملك محمد السادس، مرفوقا برئيس جمهورية جنوب السودان سلفا كير ميارديت، اليوم الخميس (2 فبراير)، بزيارة إلى المستشفى الميداني التابع للقوات المسلحة الملكية المقام في جوبا، في إطار البعثة الإنسانية لفائدة سكان جمهورية جنوب السودان.
واطلع الملك على التجهيزات المتوفرة في المستشفى الميداني متعدد التخصصات والخدمات الطبية التي يقدمها لسكان جمهورية جنوب السودان.
وقام الملك، مرفوقا بسلفا كير ميارديت، بجولة عبر مختلف مرافق ومصالح هذه البنية الاستشفائية، التي تسجل منذ افتتاحها إقبالا كبيرا من طرف سكان جنوب السودان، قبل أن تؤخذ له صورة تذكارية مع الطاقم الطبي للمستشفى الميداني.
وتبلغ طاقة المستشفى الميداني متعدد التخصصات، المقام منذ يوم الاثنين 23 يناير الماضي في قلب مدينة جوبا، والذي يستقبل ما معدله 400 إلى 600 مريض في اليوم، 30 سريرا قابلا للتوسيع إلى 60. ويتكون طاقم المستشفى من 20 طبيبا متخصصا و18 ممرضا، ويقدم خدمات طبية ذات جودة عالية في تخصصات مختلفة، سيما طب الأطفال، والطب الباطني، والجراحة، وطب القلب والشرايين، والعظام والمفاصل، وطب الأسنان، وطب العيون، وطب الأنف والأذن والحنجرة.
كما زار الملك محمد السادس، مرفوقا بالأمير مولاي إسماعيل، ورئيس جمهورية جنوب السودان، ضريح الراحل جون كرانغ، حيث وضع إكليلا من الزهور ترحما على زعيم استقلال جنوب السودان.
وخاض جون كرانغ، الرجل السياسي والعسكري المزداد بتاريخ 23 يونيو 1945، مفاوضات سلام مع السودان في 2002 توجت ثلاث سنوات بعد ذلك بالتوقيع على اتفاق عام للسلام، عين بموجبه في 9 يوليوز 2005 نائبا للرئيس السوداني في حكومة الوحدة الوطنية.
وفي 30 يوليوز من السنة نفسها، لقي جون كرانغ مصرعه في حادثة سقوط المروحية التي كانت تقله في جنوب السودان.
وفي ختام هذه الزيارة، وقع الملك في الدفتر الذهبي للضريح.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق