هجوم مسجد كيبيك.. المغربي بريء

كتب بواسطة على الساعة 11:10 - 1 فبراير 2017

وكالات

أعلنت إدارة الشرطة الكندية أن شخصا واحدا هو من قام بتنفيذ الهجوم المسلح علي المصلين في مسجد كيبيك، من أصل شخصين تم اعتقالهم للتحقيق معهما في ملابسات الحادث الإرهابي، وكان بينمهم شخص يحمل الجنسية المغربية.
وقد أوضحت بعض وسائل الإعلام الكندية أن المتشتبه به يدعي ألكسندر بيسونيت، كما أوضحت بعض المصادر أن الجهات الأمنية تعتبر الشخص الثاني محمد بخضير، من أصل مغربي، حتى الآن شاهدا، ولم توجه له أي اتهام مباشر.
ووجهت السلطات الكندية رسميا تهمة القتل العمد إلى الطالب الجامعي الكندي الفرنسي ألكسندري بيسونت، وذلك لتنفيذه هجوما على مسجد مدينة كيبيك وقتله ستة أشخاص وإصابته ستة آخرين.
وعرضت الشرطة الكندية مشاهد للمتهم في الحادثة، وقالت إن المداهمات والتحقيقات ما زالت جارية للحصول على دليل لتوجيه تهمتي “الإرهاب والمس من الأمن القومي” لمنفذ الهجوم.
وقال مصدر كندي مطلع على الوضع لوكالة رويترز، “ينظرون إلى الحادث باعتباره نفذ على يد مهاجم منفرد”.
وفي واشنطن، قال مصدر مطلع في الحكومة الأمريكية للوكالة إن خبراء أمن في الحكومة الأميركية، يميلون إلى وجهة النظر القائلة بأن المسلح كان دافعه على الأرجح كراهية المسلمين.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق