عودة المملكة للاتحاد الإفريقي.. البوليساريو والجزائر ورباعتهم داخو

كتب بواسطة على الساعة 9:52 - 31 يناير 2017


محمد محلا
رجوع المغرب للاتحاد الإفريقي تلف ودوخ خصوم المغرب، اللي روجو لقصاصات أخبار تفيد بأنهن الفائزون برجوع المغرب. هادو على من كيتفلاو؟
في الشهور الماضية، عملت الجزائر وصنيعتها البوليساريو وجنوب إفريقيا، وعدد قليل من الدول الإفريقية الأخرى، على عرقلة عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، ومباشرة بعد إعلان العودة للرسمية حاول إعلام الخصوم الترويج لنصر مزعوم.
وبطريقة سخيفة، قال محمد سالم ولد السالك، وهو المسمى وزير الشؤون الخارجية في البوليساريو، بأن الأمر يتعلق بانتصار.
الجزائر بدورها غيرت خطابها، ساعات قبل الإعلان الرسمي عن عودة المغرب، إذ قال وزير خارجيتها إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة طلب من الوفد الرسمي لبلده التصويت ودعم رجوع المغرب إلى الاتحاد.
هذه التصريحات تعكس درجة الارتباك التي أحدثها المغرب في صفوف خصومه المسنودين من الجنوب إفريقية دلاميني زوما، رئيسة المفوضية الإفريقية السابقة.
في المقابل، وجدت المملكة المغربية إلى جانبها أصدقاء متعقلين تهمهم الوحدة الإفريقية، وعلى رأسهك غينيا وتشاد.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد