دعوة البام نوابه البرلمانيين للتخلي عن تعويضاتهم.. وئام المحرشي أول مستجيب

كتب بواسطة على الساعة 17:51 - 25 يناير 2017


كيفاش
استجابة لدعوة حزبها، أعلنت وئام المحرشي، النائبة البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة، تنازلها عن تعويضاتها كبرلمانية خلال الثلاثة أشهر التي كان فيها مجلس النواب في حالة عطالة.
واعتبرت المحرشي، وهي أصغر برلمانية داخل الغرفة الأولى، في تصريح لموقع حزب الأصالة والمعاصرة، أنها كنائبة برلمانية “لا يمكنها أن تتلقى تعويضاً بدون عمل”، مبرزة أن “تعويضها الشهري لن يكون مستحقا إلا ابتداءً من تاريخ الشروع في أداء المهام البرلمانية التي انتخب لأجلها النواب”.
وقالت وئام: “أنا أؤمن أن الأجر والتعويض المستحق يجب أن يكون مقابل العمل.. لا يمكننا كبرلمانيين أن نستغل الثقة التي وضعها فينا المواطنين، الذين منحونا أصواتهم كي ندافع عنهم، ونوصل مشاكلهم الى قبة البرلمان ونتلقى تعويضاً عن عمل مازلنا لم نقم به بعد”، محملة عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة المكلف، مسؤولية عطالة المؤسسة التشريعية، بسبب تأخره في تشكيل الحكومة.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد