كريم التازي في قفص الاتهام: ثروتي 70 مليون درهم وفخور بجنسيتي الفرنسية وابن كيران خاص يحط الساروت

كتب بواسطة على الساعة 20:38 - 20 يناير 2017

تـ: وراق

فرح الباز
قدر رجل الأعمال كريم التازي حجم ثروته، التي قال إنها تقدر بـ20 في المائة من أسهم المجموعة الصناعية التي يملكها رفقة إخوانه، بحوالي 70 مليون درهم، نافيا أن يكون قد حصل على ثروته هذه عن طريق الريع أو بطرق غير شرعية، قائلا: “جمعنها فرنك فرنك، حلالا طيبا”.
ودافع التازي، خلال استضافته في حلقة “في قفص الاتهام”، مساء اليوم الجمعة (20 يناير)، على إذاعة “ميد راديو”، عن حصوله على الجنسية الفرنسية، بالقول: “عندي جوج ثقافات، وحدة مغربية ووحدة فرنسية، وكنفتخر بيهم بجوج، وما عندي حتى شي مانع باش شي واحد يقول عليا بأن طرف مني فرنسي، فخور حيث طرف مني فرنسي كما هو حال مئات الآلاف من المغاربة… لا بد ملي كيكون الواحد ثري داك الشي كيكون فيه النكير”.
وأضاف المتحدث: “واش عمري هربت لبرا؟ أنا ديما هنا، وعمري ما قلت بأنني غادي نمشي من البلاد، آش غادي نمشي ندير؟ خدمتي هنا شركتي هنا خيري هنا”، مردفا: “آش غادي تنقص في تامغربيت ديالي يلا كانت عندي جنسية فرنسية، المغرب ناضلت فيه وخدمت فيه وخلقت فيه فرص شغل ودعمت فيه العديد من المبادرات.. واش كاين شي قانون كيمنع أن الواحد يكون فرنسي”.
وخلال اللقاء، تحدث التازي عن دعمه لحركة 20 فبراير وعن انسحابه منها، قائلا: “في أبريل بدات كتبان شعارات اللي ما كانتش عاجبني ففضلت باش نخرج”، مؤكدا إلى أنه يفتخر بالدعم الذي قدمه للشباب المغربي الذي خرج للتظاهر والمطالبة بمجموعة من الحقوق والقيم، على حد قوله.
وعاد رجل الأعمال لاتهام حزب العدالة والتنمية بالركوب على شعارات حركة 20 فبراير، قائلا: “البيجيدي كان كيقول لينا بأنه إسلامي معتدل وبأنه لن يمس حريات المغاربة وبأنه لن يمسح بالمس بالتنزيل السليم للدستور، وعلى هاد الأساس تقنا بيه، علاش هاد البلاد خاص اللي كاين في شي معسكر أنه يكون عدو للمعسكر الآخر، أنا ما عنديش هاد المشكل”.
ونوه ضيف الحلقة بما أسماه “الأداء الداخلي” لحزب العدالة والتنمية، واصفا إياه بـ”الأداء الديمقراطي الذي كان محط اعتراف الجميع”، مردفا: “في السنة الأولى من عمر الحكومة تبين أنه ما كاين ديمقراطية وبأنهم باغين بلاصتهوم في النادي”.
وبرر التازي هجومه على حزب العدالة والتنمية بإحساسه بخيبة الأمل، معتبرا أنه “غالبا ستكون هناك مراجعة داخل الحزب لأنه رغم تصدره للانتخابات ورغم أن ابن كيران يتمتع بشعبية كبيرة، ولكن كاينين مشاكل وغالبا غادي يكون نقاش داخلي”.
وطالب المتحدث رئيس الحكومة المعين عبد الإله ابن كيران “يحط الساروت”، مخاطبا إياه بالقول: “حط السورتات ياك وعدتينا باللي غادي تحط السورات إيوا آ سيدي حطهم باركا”.
وخلال اللقاء كشف التازي بأنه أخبر إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، بأنه اطلع على مقاله “مقدمات في حاجتنا إلى مصالحة تاريخية شجاعة”، قائلا: “قلت ليه أن المصالحة ما خصاهاش تنحصر بين أحزاب اللي يالاه تصرعات في الانتخابات، خاصها تكون مصالحة شاملة.. أعتقد أنه خاص تكون عندنا مصالحة وطنية أخرى”، نافيا في هذا الإطار أن يكون تلقى “عرضا من أي كان” للانضمام لحزب الجرار.
ورفض التازي اتهامه بـ”قلب الفيستة” بانضمامه أخيرا إلى الحزب الاشتراكي الموحد، قائلا: “الحزب الاشتراكي الموحد راه كثر من 15 سنين وأنا قريب لهم، في 2011 كان هوما مقاطعين كون كان مشاركين كون صوت على الحزب ديالي”.
وأضاف المتحدث: “سنين وأنا مدعم داك الحزب دابا راه غير رسمنا، يالاه ضربنا الكاغيط أما الملك راه حنا ملكين 15 عام هادي”، نافيا أن يكون انضمامه للحزب بحثا عن موقع سياسي.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد