تنوير تساند الداخلية.. حملة “امنعوا النقاب”

كتب بواسطة على الساعة 12:29 - 13 يناير 2017

فرح الباز
رحبت حركة “تنوير” بقرار وزارة الداخلية القاضي بمنع إنتاج وتسويق البرقع، مؤكدة مساندتها للقرار بـ”اعتباره قرارا أمنيا واقعي عاجل في ظرفية حساسة، صدر عن جهة أمنية مختصة سببه حرائق الإرهاب”.
وطالبت الحركة، في بلاغ لها، البرلمان المغربي، بإصدار قانون يمنع اخفاء الوجه بالبرقع أو غيره في الفضاءات العمومية، بداعي أن “استعمال هذا اللباس في أعمال اجرامية وارهابية تهدد حياة الأفراد بالنظر لإمكانية صاحب اللباس اخفاء شخصيته مما يطرح إشكالا أمنيا حقيقيا”، مشيرة في هذا السياق إلى “الجرائم المرتكبة من وراء هذا الثوب من قبيل الاختطاف والقتل العمد وجرائم الإرهاب”.
وأكد البلاغ ذاته أن هذا اللباس “الذي يشير إلى التطرف الديني وثقافة الانغلاق، بإخفائه هوية صاحبه، لا يدخل ضمن دائرة حرية اللباس التي تدافع عنها الحركة باعتبارها حرية فردية”، مجددة دعوة المؤسسات الدينية لـ”إعطاء الأسبقية للاستقرار وأمن المواطنين وضمان سلامتهم بالمساهمة بآراء دينية تسير في هذا الاتجاه”.
كما دعت حركة “تنوير” الحقوقيين المغاربة، ومعهم السلفيين ونشطاء صفحات التواصل الاجتماعي، المؤيدين لقرار منع البرقع، إلى الانخراط في حملة “امنعوا النقاب” التي ستطلق من صفحات موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد