بعد “انتهى الكلام”.. ابن كيران يضع شرطا لكي يعود إلى الكلام!!

كتب بواسطة على الساعة 20:27 - 10 يناير 2017

محمد محلا
وضع عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة المعين، شرطا واحدا للرجوع إلى مشاورات تشكيل الحكومة مع عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، وامحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية.
واشترط عبد الإله ابن كيران، اليوم الثلاثاء (10 يناير)، أن يتراجع الرباعي الحزبي (حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الحركة الشعبية وحزب الاتحاد الاشتراكي وحزب الاتحاد الدستوري)، عن موقفه المعبر عنه في البلاغ الأخير، والقاضي بتوسيع مشاورات تشكيل الحكومة.
وقال ابن كيران، في فيديو بثه حزب “المصباح”، لحظة تتويجه بجائزة رجل السنة التي تقدمها إذاعة “أصوات”، “وقفت المشاورات لأسباب ويلا هاديك الأسباب زالت أنا ما عندي مانع نرجع نتشاور، وإذا لم تزل فقد انتهى الكلام”.
وكان عزيز أخنوش أكد، اليوم الثلاثاء، أنه لن يتصل مرة أخرى مع رئيس الحكومة المكلف، عبد الإله ابن كيران، لاستئناف المشاورات الحكومية، بعد بلاغ “انتهى الكلام”.
وقال أخنوش، معلقا على بلاغ رئيس الحكومة الذي أعلن فيه نهاية المشاورات مع حزب التجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية، “انتهى الكلام يعني عطانا كارط غووج يعني ما غاديش نقدرو ندخل للميدان باش نعاودو نتكلمو في هاد الشي”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
1
  1. غير معروف

    على من تلعب هذه المهزلة؟
    هذا استهتار و عدم تحمل المسؤولية المتهافت وراءها بل المنفق عليها من خزينة الشعب.
    ارجو من جميع هذه الاطراف المتطاحنة على السلطة ان تمعن النظر كرتين قبل ان يصبحوا اضحوكة بين الامم…

    إجابة

إضافة تعليق