الجمعية المغربية لرؤساء الجماعات.. البيجيدي والاستقلال والتقدم منوضينها

كتب بواسطة على الساعة 10:53 - 21 ديسمبر 2016

shgl-ljm-lm-504x362

فرح الباز
تبرأ رؤساء الجماعات المنتمون إلى حزب العدالة والتنمية وحزب الاستقلال وحزب التقدم والاشتراكية من الجمعية المغربية لرؤساء الجماعات، بدعوى أنها “لا تمثلهم لا داخليا ولا خارجيا”، بسبب ما اعتبروه “خروقات جسيمة” شهدها الجمع العام للجمعية الذي عقد أمس الثلاثاء (20 دجنبر).
وأوضحت الأحزاب الثلاثة، في بلاغ لها، أن الجمع العام للجمعية عرف مجموعة من الخروقات، تتعلق بإقصاء وعدم توصل عدد كبير من رؤساء الجماعات والمقاطعات بالدعوات أو توصلهم بها خارج الأجل القانوني وبعدم توفر النصاب القانوني وعدم قانونية جدول الأعمال.
وأضاف البلاغ ذاته أن “رئيس الجمعية المنتهية ولايته والمفتقد للعضوية لم يستطع أن يفي بوعوده بالتحضير المشترك للجمع العام وأنه حريص على المضي في جمع عام غير قانوني وبأجندة انفرادية وإقصائية”.
وعبرت الأحزاب الثلاثة عن أسفها لما أسمته “التهريب السياسوي المفضوح والعبثي لجمعية من المفروض أن تشمل الجميع”، معلنة أن رؤساء الجماعات المنتمين لهذه الأحزاب يعتبرون أنفسهم غير معنيين بهذه الجمعية وأنها لا تمثلهم لا داخليا ولا خارجيا، ولا سيما أن انسحاب هذه الأحزاب يفقد الجمعية تمثيلية عدد كبير من الجماعات، من ضمنها كل المدن الكبرى والغالبية الكبرى للمدن المتوسطة، ويحتفظون لأنفسهم بحقهم في الطعن لتصحيح هذا الوضع أو إحداث الإطار الأنسب لتمثيلهم.
كما أعلن رؤساء الجماعات المنتمين إلى حزب العدالة والتنمية وحزب الاستقلال وحزب التقدم والاشتراكية أنهم سينظمون لهذا الغرض لقاء تشاوريا لرؤساء الجماعات لاتخاذ القرار المناسب في أقرب الآجال.
يشار إلى أن الجمع العام للجمعية المغربية لرؤساء الجماعات، الذي عقد أمس الثلاثاء، انتهى بانتخاب محمد بودرا، عن حزب الأصالة والمعاصرة، رئيسا جديدا للجمعية خلفا لفؤاد العماري.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد