أخنوش وساجد لنواب حزبيهما: التزموا بالحضور

akhenochsajed_127041913

فرح الباز
بعد دخولهما في تحالف سياسي، عقب نتائج اقتراع سابع أكتوبر، عقد الفريق النيابي المشترك بين حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الاتحاد الدستوري، اليوم الثلاثاء (29 نونبر)، في مقر مجلس النواب، أول اجتماع لهما.
الاجتماع ترأسه كل من عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، ومحمد ساجد، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، حيث أكدا على المبادئ والأسس المشتركة التي دفعت الحزبين إلى الانخراط في فريق برلماني مشترك داخل الغرفة الأولى.
وجدد رئيسا الحزبين تأكيدهما على “استدامة هذا الاتحاد الذي يهدف إلى بناء فريق قوي، ومتجانس قادر على العمل في انسجام تام لخدمة المصالح المشتركة ودعم السياسات العمومية للدولة، من خلال إسماع صوت مواطني، مختلف المناطق التي يمثلها كل عضو من أعضاء الفريق النيابي المشترك”.
ودعا أخنوش وساجد نواب الحزبين إلى “الالتزام بقواعد الانضباط البرلماني، والمواظبة على الحضور ليكونوا في مستوى توقعات ناخبيهم، ومناقشة هموم المناطق التي ينتمون إليها”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق