الاتحاد الاشتراكي: ترشيح المالكي لرئاسة مجلس النواب ليس دليلا على مؤامرة

1302878003

كيفاش
نفى حزب الاتحاد الاشتراكي أن يكون ترشيحه لرئيس اللجنة الإدارية الوطنية للحزب، الحبيب المالكي، لرئاسة مجلس النواب مؤامرة أو خطة للإطاحة بالحكومة.
واعتبر الاتحاد الاشتراكي، عبر مقال نشر على صدر الصفحة الأولى لجريدته، أنه تم نسج الكثير من الاتهامات والسيناريوهات حول حق طبيعي لأي حزب، والمتمثل في ترشيح عضو من برلمانييه لرئاسة الغرفة الأولى للبرلمان.
وأوضح المقال ذاته أنه من باب التشاور، حاول الاتحاد، كحزب مسؤول، أن يجعل من ترشيح رئيس لجنته الإدارية الوطنية لحظة تفاوض سياسي مع الأحزاب المشكلة للبرلمان… بطبيعة الحال، كان لكل واحد منا الحق، كفاعلين سياسيين، أن يحلل المبادرة بما يعتبره تحليلا منطقيا أو قراءة مبنية على واقع تعبيرات 7 أكتوبر”.
ولكن ما لم يستسغه الاتحاديون، يضيف المقال، “هو أن يعتبر هذا الترشيح دليلا على وجود مؤامرة ما، أو خطة ما للإطاحة بحكومة لم تبدأ وجودا، بل لم تتشكل بعد”.
واعتبر المقال أن “سوء النية والمصادرة على المطلوب، وإرادة التعتيم، ليست ولا يمكن أن تكون زوايا لفهم موقف حزب القوات الشعبية”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق