الشراب/ الصالير/ اليسار/ الطربوش والسلهام/ علي بوعبد.. عمر بلافريج في قفص الاتهام

omar-balafrej-psu_kor_241116-10

فرح الباز (تـ: عبد اللطيف القرشي)
علق النائب البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، عمر بلافريج، على العطالة التي تعيشها مؤسسة البرلمان في ظل تأخر تشكيل الحكومة، بالقول: “أنا شخصيا بديت الخدمة ديالي، ولكن راه كاين خلل في القوانين، كان خاص يتعدل القانون ديال البرلمان باش تكون واحد المهلة من بعد الانتخابات لانتخاب هياكل البرلمان”.
وأشار بلا فريج، خلال استضافته في برنامج “في قفص الاتهام”، اليوم الجمعة (25 نونبر)، على إذاعة “ميد راديو”، إلى أنه اتصل بالرئيس الحالي لمجلس النواب، عبد الواحد الراضي (العضو الأكبر سنا)، لاستفساره حول مجموعة من الأمور، قائلا: “قلت ليه كيفاش يمكن يكون عندي مكتب وندير شغالي ونقدم ليكم الحجة باللي ما بقيتش في حالة تنافي، وطلبت مكتب”.
وأضاف المتحدث: “قالو لي باللي غيجي الصالير، ولكن باقي ما تخلصناش.. أنا المهام ديالي كنديرها واخا ما عنديش مكتب، قانون المالية بديت كنشتغل عليه كنقرا فيه”.
وجدد البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي تشبثه بموقفه من معاشات البرلمانين، التي اعتبرها “ريعا سياسيا”، مؤكدا تخليه عن تقاعده كبرلماني، ومشيرا إلى أنه يجب مراجعة قوانين معاشات البرلمانين، مقابل تأكيده أنه سيقاضى التعويضات الشهرية.
وخلال اللقاء الإذاعي، تحدث عمر بلافريج عن فيديو يوثق لاعترافه بتناول الكحول، والذي تم تداوله بشكل واسع بالتزامن مع الحملة الانتخابية، متهما حزب العدالة والتنمية بترويج هذا الفيديو الذي يعود تاريخه إلى سنة 2012.
وقال بلافريج: “حيث هوما عندهم بزاف ديال البرلمانيين اللي دازو في بزاف ديال الولايات ولكن ما عندهمش القدرة يتخلاو على المعاشات ديالهوطم.. قطعو الفيديو وخلاو غير الجانب اللي كنقول فيه أتعاطى ولكن ماشي منحرف وحتى واحد ما يحاسبني”.
وأوضح المتحدث أنه تطرق في الفيديو إلى ضرورة منع الكحول على غير الراشيدين، قائلا: “اللي عندو كثر من 18 عام هاديك راه حريتو هاداك إنسان راشد، وأنا شخصيا كنشرب وبعقلي، وكنشرب بعقلي، أو حتى واحد ما يقولي منحرف، وشغلي هاداك”.
ورفض البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي الاتهامات الموجهة إليه بخصوص حملته الانتخابية، قائلا: “الحملة ديالي تقامت علينا ب16 مليون في الوقت اللي الحملات الأخرى اللي دارت في الدائرة نفسها تقامت عليهم تقريبا بـ100 مليون، وأنا هاد الفلوس جمعتهم من عند الأصدقاء ديالي والعائلة”.
كما تحدث عمر بلافريج عن دخوله البرلمان بقبعة بنسعيد آيت يدر وسلهام عبد الرحيم بوعبيد، قائلا: “مشيت عن الوالد قلت ليه عرفت عندك السلهام ديال بوعبيد عطاتو ليك خالتي، واش تقدر تعطيه ليا نلبسو.. والطربوش من عند بنسعيد آيت يدر وهو اللي كان كيلبس في افتتاح البرلمان، قلت ليه واش تسلفو ليا قاليا أنعطيه ليك آ عمر”.
ورفض بلافريج التعليق على ما قاله علي بوعبيد، نجل عبد الرحيم بوعبيد، حول “سلهام أبيه”، مكتفيا بالقول: “من نهار طلعت مستشار جماعي وأنا كناكل الدق من البيجيدي من البام من الاتحاديين.. ولكن ملي كتعلق عاوتاني بالعائلة راه حنا بنادم واخا الجلد يقصاح.. تضريت بداك الشي اللي تكتب”.
وعن الوجه الأمثل لقيادة الحزب الاشتراكي الموحد خلال المرحلة الحالية، رشح بلافريج نبيلة منيب الأمينة العامة للحزب، قائلا: “خاصها تبقى، حيث هيا اللي وصلتنا نكونو القوة اليسارية الأولى في المغرب في المدن، راه نجحات اليوم”، مضيفا: “هي شخص المرحلة لقيادة اليسار”.

 

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق