ما كاينش تعليمات وكاين تطبيق القانون.. البوليس جبد القرطاس!!

%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%ac%d8%b1%d8%a7%d9%85

محمد محلا
أدت حادثة إطلاق رجال الأمن النار على مجرم، السبت الماضي (19 نونبر) في مدينة بني ملال، إلى عودة نقاش استعمال رجال الشرطة لسلاحهم الوظيفي.
ففي حدود الساعة الثانية والنصف من صباح يوم السبت الماضي، اضطر رجل أمن إلى استخدام سلاحه الوظيفي أثناء التدخل لتوقيف شخص كان في حالة غير طبيعية، وعرض حياة المواطنين وعناصر الشرطة للخطر بواسطة السلاح الأبيض.
أب الضحية، الذي اعترف بأن ابنه كان في حالة سكر طافح، انتقد استخدام الأمن للرصاص الأمر الذي أزهق حياة الشاب ذي الـ19 سنة.
الحادث قسم النشطاء في موقع التواصل الاجتماعي، إذ عبر عدد كبير من الفايسبوكيين عن مساندتهم لرجال الأمن، داعين إلى التصدي للجريمة.
مصدر أمني قال، في تصريح لموقع “كيفاش” إن “المديرية العامة للأمن الوطني لم تعط تعليمات للأمن باستخدام السلاح الوظيفي، وإنما ذلك يدخل في إطار الدفاع عن النفس والدفاع عن المواطنين”.
المتحدث أوضح أن مسألة استخدام الرصاص لتوقيف المجرمين ينظمها القانون الجنائي.

استخدام القرطاس كثر
استخدام القرطاس كثر هاد ليام، وقبل الحدث ديال السبت اللي فات، استخدم دركي سلاحه الوظيفي، يوم الثلاثاء 1 نونبر الجاري، في حي بني مكادة في طنجة، لتوقيف زعيم شبكة إجرامية متخصصة في الاتجار بالمخدرات.
رغم الطلقات التحذيرية، حاول زعيم الشبكة، المتخصصة في الاتجار في المخدرات القوية والمشروبات الكحولية، التي تم تفكيكها متم أكتوبر المنصرم في مدينة البوغاز، الاعتداء على الدركي بالسلاح الأبيض، ما اضطر هذا الأخير إلى إطلاق رصاصة أصابت المشتبه فيه على مستوى الفخذ الأيمن.
وفي الدار البيضاء، أطلقت عناصر الأمن في زنقة الأمير مولاي عبد الله، يوم الخميس 27 أكتوبر الماضي، خمس رصاصات على كلب من فصيلة “بيتبول”، بعد ما عمد أحد أفراد عصابة إجرامية إلى تهييجه صوب العناصر الأمنية لتفادي إيقافه.
وجاء تدخل الأمن بعد تلقيه إخبارية تفيد باعتراض سبيل فتاة وسلبها ما بحوزتها من طرف ثلاثة أشخاص مستعينين بكلب، ليتم إيقاف أحد أفراد العصابة، فيما يجري البحث عن العنصرين الآخرين.
كما اضطر موظف أمن برتبة مقدم شرطة يعمل في المنطقة الإقليمية للأمن في المحمدية، يوم الأربعاء 14 شتنبر الماضي، إلى استعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف شخصين يشتبه في تورطهما في قضية تتعلق بالاتجار في المخدرات.
واستخدم شرطي يعمل في المجموعة المتنقلة للدراجين في ولاية أمن فاس، يوم الثلاثاء 6 شتنبر الجاري، سلاحه الوظيفي مطلقا رصاصتين تحذيريتين، لتوقيف أربعة أشخاص، بينهم فتاتان، كانوا يعترضون سبيل المواطنين من أجل السرقة وعرضوا حياة عناصر الشرطة للخطر.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
1
  1. ابتسام

    اقتلوهم قبل ان يتكاثروا…….واش اللي كيوقف على بنت ولا راجل ويحيد لو فلوسه صحا ويخسر ليهم الوجه خاصو الرحمة…..انا كن كنت مدير الامن الوطني، كن رخصت للبوليس يقتلوا حتالة المجتمع اللي كيعيشوا على عرق المواطنين البسطاء…..الله يغبر لبابهم الشقف

    إجابة

إضافة تعليق