تشكيل الحكومة/ مكالمات مع ابن كيران/ الاستقالة.. إلياس العماري شرّح ملّح

ilyass-al-omari-550x309

علي أوحافي

إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، خرج عن صمته في قضية البلوكاج اللي واقع فالبلاد بسبب عدم تشكيل الحكومة. كيفاش؟
تعقيبا على ترويج سيناريو اللجوء إلى تكليف شخص من الحزب الثاني، بدل الحزب الذي تصدر الانتخابات التشريعية الماضية، قصد تجاوز “البلوكاج” الحاصل في تشكيل الحكومة، أكد إلياس العماري أن حزبه “غير معني” بالسيناريوهات المطروحة لتجاوز حالة البلوكاج.
وقال العماري، في لقاء عقده أمس الاثنين (21 نونبر)، مع عدد من الصحافيين، “يلا فشل ابن كيران في تشكيل الحكومة البام يرفض تولي الحكومة، يقلبو على مخرج دستوري.. البام كحزب ثاني ليس مستعدا لتحمل المسؤولية، هاد التأويلات والقراءات والإشاعات نحن خارجها”.
وانتقد الأمين العام لحزب الجرار طريقة تدبير عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، لمشاورات تشكيل الحكومة، قائلا: “اليوم هذا الوضع اللي كنعيشوه ما ممكنش يمسحو ابن كيران فشي حد، على الأقل حزبا ليس جزءا من الوضع”.
واعتبر العماري أن تشكيل الحكومة لا يجب أن يخضع لمنطق “حزب كبير وحزب صغير”، قائلا إنه من الأفضل التعامل مع الأحزاب المشاركة على قدم المساواة شرط استحضار الكفاءة، مردفا: “المشكل هو هذا شكون اللي غادي يكون وزير.. ما لاحظتوش أن الأحزاب كيدابزو بيناتهم بسبب رئيس الحكومة؟”.
وخلال اللقاء، كشف العماري عن بعض تفاصيل الاتصال الهاتفي الذي أجراه مع ابن كيران، قائلا: “بعد ظهور نتائج الانتخابات قررنا توقيف التواصل الخارجي لنعطي فرصة للحزب الفائز لتشكيل الحكومة، وحتى الاحتفال بالفوز السياسي الذي حققه الحزب ما درناهش، انشغلنا في تقييم أداء الحزب في الانتخابات، وقريبا سيصدر تقرير مفصل، عطينا وقت للخروقات القانونية سواء التي ارتكبت ضدنا أو التي ادعت بعض الأطراف أننا ارتكبناها في حقهم”، مؤكدا أن الاتصال لم يكن الأول من نوعه.
وأضاف العماري: “الأمر تحول إلى مسلسل تلفزيوني، الحلقات متشابهة والنهاية غير واضحة، نعيش على وضع الإشاعات والتقييمات، واعتبرناها مسألة عادية في إطار التدافع ولكن مع كامل الأسف المسلسل ما حدو غادي كتزاد الرداءة ديالو، لذلك اتصلت برئيس الحكومة، ووضعته في الصورة وقلت له إن كل ما يقال عنا غير صحيح، لم نجتمع مع أحد منذ السبت 8 أكتوبر إلا في واقعة اتصال إدريس لشكر بخصوص ترشيح الحبيب المالكي لمجلس النواب”، مضيفا: “قلت لابن كيران تيق شباط فكلشي ماشي غير ملي يسب إلياس”.
وزاد المتحدث قائلا: “الأمين العام اعتبر أن الرسالة وصلت لابن كيران، وقال له يلا شي حد باغي يشارك في الحكومة يشارك بناء على موقفه ماشي بناء على القيل والقال، لكن مع كامل الأسف تعاود نفس الكلام من جديد بأنه كان انقلاب ومؤامرة، وهذا عبث، إما رئيس الحكومة باغي اللي يبايعو وفي هذه الحالة حنا جاوبناه قبل الانتخابات، إما كيشوف أنه لا ضرورة في البلاد تستدعي تكون حكومة وداير مسلسل”.
وسخر الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة ممن اعتبروا نتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة مؤشرا على نهاية مشروع البام، قائلا: “الدليل على النهاية هو 102 مقاعد”.
وتعليقا على من يقول إن “رهان الدولة على البام فشل”، قال العماري: “ما راهنت لا على الدولة ولا الدولة راهنت عليا.. كاينة دولة وحدة هي الدولة المغربية، ووزارة الداخلية جزء من الحكومة، ويلا ابن كيران تنازل على شي وزارة لشي حد يدبر راسو مع داك الحد”.
وأكد إلياس العماري أنه لا يفكر في الاستقالة من قيادة الحزب.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق