أخنوش مع الملك في إثيوبيا.. تشكيل الحكومة معلق؟

تـ: خالد شوري

تـ: خالد شوري


كيفاش
رغم لقاء الصلح الذي جمع رئيس الحكومة المكلف عبد الإله ابن كيران، ورئيس التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، أول أمس الأربعاء (16 نونبر)، على هامش قمة المناخ كوب 22، إلا أن إمكانية تشكيل الحكومة خلال الأيام المقبلة تبقى مستبعدة.
إضافة إلى تأكيد رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران، في تصريحات صحافية، أنه لم يبرمج موعدا محدد لانطلاق الجولة الثانية من المشاورات، فغياب أخنوش، الذي يوجد ضمن الوفد الوزاري الذي يرافق الملك محمد السادس في رحلته الإفريقية التي بدأها أمس الخميس (17 نونبر)، من إثيوبيا، يجعل أي لقاء بين رئيس الحكومة ورئيس التجمع الوطني للأحرار، المخول له التفاوض بشأن الحكومة، غير ممكن في الوقت الحالي.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد