التجمع الوطني للأحرار ودخول الحكومة.. اسلوب “إدلع يا كايدهم”!!

img_5740

فرح الباز
في الوقت الذي توقع البعض أن يخرج اجتماع المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، الذي عقد أمس الأربعاء (9 نونبر)، بموقف حاسم من المشاركة في الأغلبية الحكومية، أصدر المكتب السياسي، عقب الاجتماع، بلاغا خاليا من أي اشارة واضحة إلى موقفه.
واكتفى المكتب السياسي بالتعبير عن ما أسماه “وعيه العميق بفلسفة تشكيل الحكومة التي يجب أن يتوفر فيها الانسجام و التماسك لتنتصر للدفاع عن القضايا العادلة للقارة الإفريقية وللقضية الوطنية من جهة، وتستجيب لمتطلبات المرحلة بالنسبة للشعب المغربي من جهة أخرى”.
وجدد المكتب السياسي لحزب الحمامة التفويض،ط لعزيز أخنوش، رئيس الحزب، قصد مواصلة المشاورات الجارية بخصوص تشكيل الحكومة المقبلة، وتدبير مختلف المحطات المتعلقة بها.
وردا على ما راج حول اشتراط أخنوش إلغاء الدعم المباشر للفقراء للمشاركة في الحكومة، أكد المكتب السياسي أن الحزب كان دائما سباقا لإدراج التنمية الإجتماعية على رأس الأولويات، وهو ما يؤكده انطلاقا من قناعاته وميثاقه المذهبي وبرامجه السياسية والإنتخابية، ومواقف مسؤوليه، مذكرا بأن الحزب شريك في اتخاذ قرار دعم الفقراء والمعوزين وحريص على حسن تطبيقه بكل فعالية وعقلانية ونزاهة، مع استهداف للفئات المستحقة له.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق