برئاسة الملك والرئيس سال.. تقديم أشغال مجموعة الدفع الاقتصادي المغربية السنغالية

capture-decran-2016-11-09-a-18-00-52
كيفاش
ترأس الملك محمد السادس ورئيس جمهورية السنغال، ماكي سال، اليوم الأربعاء (9 نونبر)، في المركز الدولي للندوات عبدو ضيوف في دياماندياو (قرب دكار)، حفل تقديم أشغال مجموعة الدفع الاقتصادي المغربية السنغالية.
وفي مستهل هذا الحفل، قدم وزير الشؤون الخارجية والسنغاليين في الخارج مانكور ندياي، بصفته الرئيس المشترك لمجموعة الدفع الاقتصادي المغربية السنغالية، مضمون أشغال اجتماع أعضاء المجموعة، الذي انعقد أمس الثلاثاء (8 نونبر)، في دكار، والذي خصص أساسا لإعداد الاتفاقيات الأربع المهمة للشراكة التي اتفق الطرفان على توقيعها.
من جهتها، عبرت رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، مريم بنصالح شقرون، في كلمة مماثلة، عن عزم أعضاء مجموعة الدفع الاقتصادي المغربية- السنغالية على المضي قدما في إنجاز أهداف المجموعة، والتي تتمثل في مضاعفة الاستثمارات، والعمل على بروز فاعلين اقتصاديين إقليميين بوسعهم إحداث فرص الشغل وتشجيع الاندماج الاقتصادي الإقليمي.
وتعد مجموعة الدفع الاقتصادي المغربية السنغالية، التي أحدثت خلال الزيارة التي قام بها الملك في ماي 2015 إلى دكار، بنية تروم إضفاء الدينامية على التعاون الاقتصادي، وتحفيز النمو المشترك، والنهوض بالشراكة القائمة بين القطاعين الخاصين بكلا البلدين وضمان تتبع إنجاز الاتفاقيات قطاع خاص- قطاع خاص وقطاع عام- قطاع خاص بين البلدين.
ويأتي إحداث هذه البنية تنفيذا للتعليمات الملكية المتعلقة بتدعيم العلاقات مع السنغال، البلد الشقيق الذي يجمعه بالمملكة تعاون مثمر ومتعدد الأشكال.
وتشمل مجموعة الدفع الاقتصادي المغربية السنغالية، التي يترأسها بكيفية مشتركة وزيرا الشؤون الخارجية ورئيسا اتحادي أرباب العمل في البلدين، 10 قطاعات تحظى بالأولوية، ويترأس كل واحد منها رئيسان عن الجانبين.
وبهذه المناسبة، ترأس الملك محمد السادس والرئيس السنغالي ماكي سال حفل التوقيع على أربع اتفاقيات للشراكة الاقتصادية قطاع عام- قطاع خاص وقطاع خاص- قطاع خاص.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق