أوباما لترامب: مرحبا بك في البيت الأبيض

أوباما لترامب: مرحبا بك في البيت الأبيض
وكالات
هاد الميريكان حتى الانتخابات ديالهم فيها الشو، غير سالات كلشي تصالح وكلشي احترم الديمقراطية. كيفاش؟
البيت الأبيض قال إن الرئيس الديمقراطي، باراك أوباما، اتصل بالجمهوري دونالد ترامب ليهنئه على فوزه في الانتخابات، في وقت مبكر اليوم الأربعاء (9 نونبر)، ودعاه إلى البيت الأبيض، يوم غد الخميس (10 نونبر)، لمناقشة إجراءات نقل السلطة.
وقال متحدث باسم البيت الأبيض في بيان: “ضمان الانتقال السلس للسلطة هو واحد من أهم أولويات الرئيس التي حددها في بداية العام والاجتماع مع الرئيس المنتخب هو الخطوة المقبلة”.
وسيصدر أوباما، الذي اتصل بالمرشحة الديمقراطية الخاسرة هيلاري كلينتون، بيانا اليوم الأربعاء، لمناقشة نتائج الانتخابات.
وقالت مديرة حملة ترامب، كيليان كونواي، “المحادثة بين أوباما وترامب كانت دافئة للغاية”.
وقالت كونواي لشبكة (إن.بي.سي) في مقابلة: “تلقى التهنئة. وأعتقد أنهما عازمان على العمل معا”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
1
  1. مغربي

    مغربي
    9 نوفمبر، 2016 في 6:44 م
    تعليقك في إنتظار مراجعه المدير.
    السياسة الأمريكية لا يمكن لها ان تقبل لتكون إمراة رئيسة للولايات المتحدة الأمريكية قط؟ وإن كانت أمريكا تطلق شعارات زائفة وتفرضها على العالم الثالث لجعله يقبل بشعارها الديموقراطي الزائف المناصفة لتحمل المسؤولية في الدول العربية والإسلامية ومن حق المرأة ان تكون وتكون وتكون .فهي داخليا لن تقبل أن تترأسها إمرأة لإن إستطلاعات الرأي كانت تشير إلى تقدم الديموقراطيين بقيادة هيلاري كلينتون من زور تلك الإستطلاعات الرأي لتنقلب الكفة في لحضة لترامب المخضرم جمهوري مستقل .فعلى الدول العربية والإسلامية أن تراجع سياستها الداخلية وتعمل على التفكير الجيد لوضع سياسة شعبية تقوم على احترام المواطن وتقسيم الثروات الوطنية لبناء مجتمع يسود فيه الحكم النضيف وزجر كل من يمس بسياسة الدولة الوطنية ولنا في التاريخ الإسلامي نمادج ايتفاد من شخصيتها الغرب وتنكر لها المسلمون واعتبروها شخصية لا تناسب العصر وهذا الخطأ البغيض التي وقعت كل الدول العربية والإسلامية على سبيل المثال شخصية سيدنا (أبو بكر الصديق = وسيدنا (عمر ابن الخطاب ) وسيدنا (عثمان ابن عفان) وسيدنا – خالد ابن الوليد) وسيدنا – علي ابن ابي طالب = رضي الله عنهم أجمعين وسيدنا (عمر ابن عبد العزيز = في تقسيم الثروات الوطنية وغيرهم كثير .فالقدافي مثلا رغم طيشه في نظر بعض ساسة العرب فهو كان يمثل نمودجا للدولة الإسلامية في ليبيا .ممنوع الدعارة .ممنوع الكباريهات . ممنوع المخدرات ممنوع الربا .ممنوع السعيان في ليبيا .حتى السيدة الذي كشف عن وجهها في بعض اللقاءات وهي تشحت .فتبين له أنها مصرية حاولت تشويه صورة ليبيا فكان ذكيا حين قال لها هل أنت ليبية وهو يعرف ليبيا جيدا أن الليبيين لا يشحتون فعمد الى التأكد من هوية المرأة بكشف وجهها .والذين لا يشغلون تصلهم أجرتهم الشهرية إلى باب دارهم .

    رد
    اضف رد

    إجابة

إضافة تعليق