قضية الوفد الإعلامي المغربي في إسرائيل.. شامة درشول تدافع عن نفسها

capture-decran-2016-11-08-a-10-17-42

أحمد الحاضي
إثر الهجوم الذي تعرضت له رفقة باقي الصحافيين المشاركين في الوفد الإعلامي المغربي الذي زار إسرائيل، بدعوة من وزارة الخارجية الإسرائيلية، عبرت شامة درشول، الخبيرة في مجال الإعلام الاجتماعي، عن شكرها لمن دعموا خطوتها هذه.
وقالت شامة درشول، في تدوينة على حسابها على موقع فايس بوك، “شكرا لرسائل الدعم التي تلقيتها منكم أمس، ومن دول مختلفة وديانات مختلفة وإيديولوجيات مختلفة، بمن فيهم بعض من أنصار ابن كيران الذين يفهمون أن الأمل في مغرب ديمقراطي يبدأ من احترام الاختلاف”.
وأضافت: “الغريب في الأمر أن الدعم تلقيته من أشخاص لا فضل لي عليهم، وكل الهجوم كان على صفحات من فضلي عليهم لا ينكره إلا جاحد وجبان يخاف مواجهتي ويتخفى وراء الحاسوب لنشر ما ينشر وهو يطلب ودي على فيس بوك”.
وردت شامة درشول على من طالبوها بعدم العودة إلى المغرب بالقول: “المغرب بلدي وهم من عليهم الرحيل عنا وليس أنا التي تؤمن بمغرب قوي ومغاربة ديمقراطيين”.
وكانت الخارجية الإسرائيلية أعلنت قيام سبعة صحافيين مغاربة بزيارة إلى إسرائيل، لمدة أسبوع كامل، بهدف إطلاعهم على مجريات الأمور في البلاد و”تفنيد أساطير سلبية عن إسرائيل”، حسب ما نقلته جريدة “يديعوت أحرونوت”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق