مزوار في افتتاح كوب: ملتزمون للعمل بكل حزم

مزوار في افتتاح كوب: ملتزمون للعمل بكل حزم

فرح الباز
أكد صلاح الدين مزوار، رئيس الدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للتغيرات المناخية، أن المغرب وفر كل الإمكانيات من أجل ضمان أحسن الظروف، لنكون في مستوى هذا الحدث العالمي ونحقق سويا النجاح المتوخى منه.
واعتبر مزوار، في كلمة ألقاها في افتتاح أشغال مؤتمر المناخ كوب 22، صباح اليوم الاثنين (7 نونبر)، أن انعقاد مؤتمر المناخ في دورته الثانية والعشرين، في أرض إفريقية، يترجم انخراط قارة بكاملها في المساهمة في المجهود العالمي من أجل المناخ ويؤكد على عزمها على تحديد مصيرها بنفسها للتخفيف من هشاشتها وتعزيز قدراتها على التحمل.
وأوضح مزوار أن الرئاسة المغربية تقترح وضع أرضية من أجل دعم تفعيل اتفاق باريس، بتثمين المكتسبات والانجازات التي تحققت مؤخرا، وكذا التحفيز على اتخاذ إجراءات عاجلة وملموسة من أجل المناخ.
وقال رئيس كوب 22: “إذا كانت باريس أعطت للعالم اتفاقا ملزما للحكومات، فإن مراكش تدشن جولة شاملة جديدة تستوعب كافة الأطراف من أجل العمل. وسعيا منها لتحقيق هذا الهدف، ستواصل الرئاسة المغربية، وبدعم كبير من باتريسيا اسبينوزا وفريقها، تعزيز حوار مفتوح وتشاور شفاف يشمل كافة الأطراف”.
والتزم مزوار بأن تعمل الرئاسة المغربية باستمرار لتحقيق تقدم ملحوظ وملموس على مدى 2017، مؤكدا أنها ستسعى جاهدة، مسترشدة برؤيتها الاستراتيجية، خلال المؤتمر وطيلة السنة المقبلة، للعمل بكل حزم لتنفيذ ولايتها بطريقة شفافة ومنفتحة على الجميع.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق