ابن كيران باقي كيقلب على الحكومة.. “الحمامة” بغات تخربق “الميزان” لـ”اللامبة”!!

ابن كيران باقي كيقلب على الحكومة.. "الحمامة" بغات تخربق "الميزان" لـ"اللامبة"!!

فرح الباز
قبل الجولة الثانية من المشاورات، “الاستقلال” خايف و”الأحرار” ما باغيش “الاستقلال” و”البيجيدي” باغي يشكل الحكومة. كيفاش؟
في انتظار الشروع في جولة المشاورات الثانية لتشكيل الأغلبية الحكومية، يبدو أن الجلسة الأخيرة من الجولة الأولى، والتي أجراها رئيس الحكومة، عبد الإله ابن كيران، مع رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، نهاية الأسبوع الماضي، بعثرت نوعا ما أوراق ابن كيران.
فبعدما وضع المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، يوم الأربعاء 12 أكتوبر الماضي، 5 شروط للمشاركة مع عبد الإله ابن كيران في حكومته الجديدة، وضعت القيادة الجديدة للحزب شرطا واحدا للمشاركة في الأغلبية الحكومية، وهو إبعاد حزب الاستقلال.
الطلب رفضه حزب العدالة والتنمية، وفقا لما أكدته مصادر موثوقة لموقع “كيفاش”، والتي قالت: “الأمر بالنسبة لنا محسوم، ما يمكنش نقولو لحزب الاستقلال لا ما غاديش تكون في الحكومة، وهو من الأوائل اللي قررو يتحالفو معانا، في الوقت اللي كان فيه الأحرار يماطل ويتحجج بعقد المؤتمر الاستثنائي”.
حزب الاستقلال، بعد طلب عزيز أخنوش، “حس بالصهد”، فخرج، عبر بلاغ للجنته التنفيذية، ليدعو إلى “ضرورة تسريع وتيرة تشكيل هذه الحكومة”، بسبب ما أسماه “الظروف الدقيقة التي تمر بها البلاد” .
أما حزب الحركة الشعبية، الذي يتماطل في حسم موقفه من التحالف الحكومي، فأعلن، اليوم الخميس (3 نونبر)، أن مكتبه السياسي يفوض صلاحيات مهمة تحديد التوجهات في موضوع التحالفات الانتخابية والسياسية إلى المكتب السياسي والأمين العام للحزب محند لعنصر.
وعن موعد الشروع في الجولة الثانية للمشاورات الحكومية، أكدت مصادر “كيفاش”، أن رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران يعمل في سرية تامة ولم يكشف عن أي موعد لانطلاق الجولة الثانية.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد