البرلمانية مولات الأوباش: أنا حفيدة الخطابي.. أعتذر

البرلمانية مولات الأوباش: أنا حفيدة الخطابي.. أعتذر

فرح الباز
بعد الضجة الواسعة التي أثارتها تدوينتها التي وصفت فيها سكان الريف بـ”الأوباش”، أعلنت النائبة البرلمانية عن حزب الاتحاد الدستوري عن اعتذارها عن مضمون التدوينة، قائلة: “أعتذر بشدة لكل من خال أن تعليقي قد أساء إليه”.
وعبرت الزياني عن تنديدها بـ”الاستغلال السياسي” لتدوينتها من قبل “بعض الجهات”، معبرة عن رفضها لما أسمته بالاصطياد في الماء العكر من أجل تحميل التعليق ما لا يحتمل وإخراجه عن السياق الذي جاء فيه.
وحاولت الزياني، في توضيح نشرته على حسابها على فايس بوك، توضيح مغزى تدوينتها، التي قالت إنها كتبتها بعد أن استفزها مضمون صورة لشبان في احتجاج في الحسيمة رفقة علم إسبانيا.
وختمت النائبة البرلمانية عن حزب الحصان توضيحها بالقول: “أنا حفيدة عبد الكريم الخطابي وأعتز بأهل الريف وشهامتهم وحلمهم وصبرهم، ولا يمكن في يوم من الأيام وتحت أي ظروف أن أسيء إليهم أو أقلل من احترامهم”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد