وزراء في حالة تنافٍ.. الإفراغ من الحكومة!!

الحكومة
فرح الباز
وزراء في حالة تنافٍ، وخاصهم يخويو مقر الحكومة. كيفاش؟
بعد افتتاح الملك محمد السادس الدورة الخريفية من الولاية التشريعية الجديدة، يجد 10 وزراء، نجحوا في اكتساب الصفة البرلمانية عقب انتخابات سابع أكتوبر، أنفسهم في حالة تناف بين مهامهم الوزارية والبرلمانية، إذ تنص القوانين المنظمة للغرفة الأولى على “تنافي العضوية في مجلس النواب مع صفة عضو في الحكومة”.
ويتعلق الأمر بكل من محمد مبديع وزير الوظيفة العمومية، وعبد العزيز رباح وزير التجهيز والنقل، ولحسن الداودي وزير التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، ومحمد اعمارة وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، ومصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، ولحسن حداد وزير السياحة، ومحمد عبو الوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية، وامباركة بوعيدة الوزير المنتدبة في الخارجية، وعبد العزيز العماري الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان، وإدريس الأزمي الوزير المنتدب المكلف بالمالية.
وفي تعليقه على الموضوع، نفى محمد مبديع، وزير الوظيفة العمومية، في اتصال لموقع “كيفاش”، تلقيه أي رسالة من الأمين العام للحكومة حول هذا القرار.
وأورد موقع “الرأي” أن هؤلاء الوزراء أبلغهم الأمين العام للحكومة، إدريس الضحاك، بقرار مغادرة مكاتبهم الوزارية بمبرر حالة تناف بين المهام البرلمانية والوزارية، على أن يتم تفعيل قرار التشطيب على أسمائهم ابتداء من يوم غد الجمعة (21 أكتوبر).

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد